تركيا, الدول العربية, مرصد تفنيد الأكاذيب

كيف تنسق تركيا مع تنظيم قتلت منه أكثر من 4550 عنصرًا؟ (مرصد تفنيد الأكاذيب)

- قنوات ومواقع وحسابات إماراتية وسعودية زعمت نقل تركيا العشرات من تنظيم داعش من سوريا إلى ليبيا للقتال لصالح الحكومة الليبية. - كيف يعقل أن تنسق تركيا مع تنظيم إرهابي قتلت من عناصره الآلاف، وكانت قوة أساسية في التحالف القائم ضد هذا التنظيم.

06.06.2020
كيف تنسق تركيا مع تنظيم قتلت منه أكثر من 4550 عنصرًا؟ (مرصد تفنيد الأكاذيب)

Istanbul

إسطنبول / إحسان الفقيه / الأناضول

- قنوات ومواقع وحسابات إماراتية وسعودية زعمت نقل تركيا العشرات من تنظيم داعش من سوريا إلى ليبيا للقتال لصالح الحكومة الليبية.
- القنوات والحسابات والمواقع تنشر خبرا عن القبض على أحد عناصر داعش في ليبيا اسمه محمد الرويضاني، لتلصق بتركيا تهمة التنسيق مع التنظيم الإرهابي. 
- المرصد يكشف أنه ليس هناك شخص يحمل اسم "محمد الرويضاني" ذهب للقتال في ليبيا، وأن ما تم تداوله إنما هو تسجيل مصور لأحد مقاتلي فيلق الشام من ريف حمص يدعى "محمد بويضاني".
- كيف يعقل أن تنسق تركيا مع تنظيم إرهابي قتلت من عناصره الآلاف، وكانت قوة أساسية في التحالف القائم ضد هذا التنظيم.


كدأبها في محاولاتها لتشويه الدور التركي الإقليمي وربط تركيا بتنظيمات إرهابية، مثل تنظيم داعش الإرهابي، طارت قنوات مثل "العربية" السعودية، و"سكاي نيوز" الإماراتية" بخبر القبض على أحد المقاتلين السوريين في ليبيا، المدعو "محمد الرويضاني"، وهذا اسمه المتداول في تلك القنوات والحسابات المؤازرة لها في مواقع التواصل الاجتماعي لترويج وتسويق ما تبثه من أكاذيب.

القناة الإماراتية عنونت في 29 مايو الماضي خبرا على حسابها في موقع "يوتيوب"، "تركيا تنقل عناصر داعش من سوريا للقتال في ليبيا"، زعمت فيه أن انقرة تواصل الزج بمن أسمتهم "بالمرتزقة والمسلحين في ليبيا".

وقالت إن "الجديد في هذا الملف، ما كشفه المرصد السوري لحقوق الإنسان عن إرسال تركيا لعناصر من داعش من سوريا للقتال في ليبيا".

https://cutt.us/y5TMp

ومن متابعة فريق "مرصد تفنيد الأكاذيب" لتقارير القناة، فقد نشرت نقلا عن المرصد السوري لحقوق الإنسان، خبرا يتحدث عن نقل تركيا كتيبة "تضم نحو 50 عنصرا يترأسها مسؤول أمني سابق في "ولاية حمص" التابعة سابقا لتنظيم "داعش" الإرهابي، للإنضمام للعمليات القتالية التي تخوضها الحكومة الليبية برفقة "49 مقاتلا سابقا من التنظيم".

وتزعم القناة أن "الرويضاني" انتقل من تنظيم داعش إلى تنظيم جبهة النصرة قبل أن يلتحق بفيلق الشام في منطقة عفرين شمال سوريا.

كما نشرت خبرا آخر يفيد بأن قوات اللواء الانقلابي خليفة حفتر "اعتقلت محمد الرويضاني الملقب أبو بكر الرويضاني"، واصفة إياه بأنه "أخطر عناصر داعش".

وفي تغريدة للقناة بتاريخ 24 مايو الماضي، قالت:

"الجيش الوطني الليبي يعلن القبض على القيادي السوري في داعش محمد الرويضاني في محاور طرابلس".

https://cutt.us/Fq4z6

ولكن ما هي الحقيقة؟

الحقيقة تقول:

أولا: لا يوجد شخص يحمل اسم "محمد الرويضاني" ذهب للقتال في ليبيا، ولكن ما تداولته وسائل إعلام وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، إنما هو تسجيل مصور لأحد مقاتلي فيلق الشام من ريف حمص الشرقي في سوريا، يدعى "محمد بويضاني"، وهو ما يفضح القناة ويكشف زيف مهنيتها واعتمادها على مصادر لا صلة لها بالواقع السوري، بل لا تعرف حتى الاسم الصحيح للمعني بتقريرها.

ثانيا: القاصي قبل الداني يعلم يقينا الخلافات المنهجية بين تنظيم داعش وفيلق الشام وحالة العداء بينهما، ودخولهما في جولات قتال عدة منذ بدايات الثورة السورية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، واستمرار حالة العداء والاستهداف المتبادل الذي نذكر منه ما نقلته تنسيقيات المعارضة السورية في مارس 2016 عن اشتباكات بينهما في محيط قرية "قره كوبري" في ريف حلب الشمالي ومقتل احد كبار قادة فيلق الشام "ماجد العيسى".

https://cutt.us/iX25W

وكذلك تبني تنظيم داعش تفجيرا انتحاريا في أغسطس 2016 استهدف عناصر من حركتي "فيلق الشام" و"نور الدين زنكي" أسفر عن مقتل العشرات منهم.

https://cutt.us/7gXyv

ثالثا:

وحسب الموقع الرسمي للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش، فإنه "منذ إنشاء التحالف الدولي، لعبت تركيا دوراً كاملاً في الجهود العسكرية للتحالف، لحرمان داعش من ملاذها الآمن وبناء قدرة أولئك الذين يقودون الحرب ضد داعش. 

وقامت تركيا بضرب أهداف داعش بالطيران والمدفعية والعتاد العسكري كجزء من عمليات التحالف وتحييد عدد إجمالي يقارب 4550 عنصرًا من عناصر داعش في العراق وسوريا."

https://cutt.us/Jg6Gv

كما أن المتحدث باسم البيت الابيض جوش ارنست أعلن عن "ترحيب الولايات المتحدة الأميركية بانضمام تركيا إلى التحالف الدولي الذي يحارب تنظيم "داعش".

https://cutt.us/ed31c

وهنا نتوجه بالسؤال لقناة "سكاي نيوز" والمرصد السوري لحقوق الإنسان: كيف يقبل تنظيم عدواني مثل تنظيم داعش التنسيق مع تركيا التي قتلت منه ما يقارب 4550 عنصرًا؟

خلاصة القول: إن قناة سكاي نيوز وغيرها من القنوات والحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي فشلت حتى في تحديد الاسم الصحيح للسوري المعتقل، كما فشلت في فهم العلاقة بين فيلق الشام الذي ينتمي إليه المعتقل وتنظيم داعش.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.