الدول العربية

فلسطين.. لجنة الانتخابات تجتمع مع ممثلي فصائل برام الله

- رئيس اللجنة حنا ناصر أطلعهم على تحضيرات اللجنة للانتخابات المقبلة. - وفد من لجنة الانتخابات سيتوجه قريبا إلى قطاع غزة لإجراء مزيد من اللقاءات مع الفصائل.

17.01.2021
فلسطين.. لجنة الانتخابات تجتمع مع ممثلي فصائل برام الله

Ramallah

​​​​​​​رام الله/ عوض الرجوب/ الأناضول

- رئيس اللجنة حنا ناصر أطلعهم على تحضيرات اللجنة للانتخابات المقبلة.
- وفد من لجنة الانتخابات سيتوجه قريبا إلى قطاع غزة لإجراء مزيد من اللقاءات مع الفصائل.

أطلعت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، الأحد، ممثلي فصائل وأحزاب على تحضيراتها للانتخابات العامة المقررة على مراحل في أوقات لاحقة من العام الجاري.

وأفادت لجنة الانتخابات، في بيان، أن رئيسها حنا ناصر اجتمع في مقر اللجنة بمدينة رام الله، وسط الضفة الغربية مع الأمناء العامين لفصائل وممثلي أحزاب فلسطينية (لم تسمهم).

وذكرت أن ناصر أطلع الفصائل والأحزاب على الجداول الزمنية التي تتضمن المدد القانونية للانتخابات التشريعية والرئاسية، والترتيبات خلال الفترة الحالية والقادمة للتحضير للانتخابات.

ونقل البيان عن رئيس لجنة الانتخابات قوله: "هذا الاجتماع يأتي ضمن مسؤولية اللجنة في تعزيز مشاركة كافة الفصائل والأحزاب السياسية بالانتخابات، والاستماع لملاحظاتهم وآرائهم في العملية الانتخابية".

في السياق، ذكر مصدر مقرب من لجنة الانتخابات، أن حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" لم تشاركا في الاجتماع، مرجحا أن يعود السبب وراء ذلك لخشيتهم من التعرض للملاحقة من الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار المصدر، إلى أن وفدا من لجنة الانتخابات سيتوجه قريبا إلى قطاع غزة، وستجري هناك المزيد من اللقاءات مع الفصائل الفلسطينية، دون تحديد موعد للزيارة.

والجمعة، أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مرسوما بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، وانتخابات المجلس الوطني (برلمان منظمة التحرير).

وستجرى الانتخابات وفق المرسوم الرئاسي على 3 مراحل: التشريعية في 22 مايو/أيار، والرئاسية في 31 يوليو/تموز، وتشرف عليهما لجنة الانتخابات، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب، ولم تتضح آلية إجراء الأخيرة.

ومن المتوقع أن تحتضن القاهرة حوار فلسطينيا شاملا، يسبق العملية الانتخابية، كما أعلن جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح في وقت سابق من هذا الشهر.

وأُجريت آخر انتخابات فلسطينية للمجلس التشريعي مطلع 2006، وأسفرت عن فوز "حماس" بالأغلبية، فيما سبقها بعام انتخابات للرئاسة وفاز فيها عباس.

ومنذ 2007، يسود انقسام بين حركتي "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة، و"فتح"، وأسفرت وساطات واتفاقات عديدة مطلع الشهر الجاري عن توافق الحركتين على شكل وتوقيت الانتخابات.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın