دولي, الدول العربية

فلسطين تطالب "الصليب الأحمر" بموقف إزاء تهديد إسرائيل لحياة الأسرى

بعد أسبوع من استشهاد المعتقل الفلسطيني بسام السايح في مستشفى "آساف هاروفيه" الإسرائيلي.

15.09.2019
فلسطين تطالب "الصليب الأحمر" بموقف إزاء تهديد إسرائيل لحياة الأسرى

Palestinian Territory
أيسر العيس/ الأناضول

طالبت وزيرة الصحة الفلسطينية مي كيلة، الأحد، المنظمات الدولية الإنسانية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، بموقف واضح إزاء ظروف المعتقلين الفلسطينيين في سجون إسرائيل.

ودعت كيلة المجتمع الدولي، وفي بيان وصل الأناضول نسخة عنه، إلى الكف عن الصمت، واتخاذ موقف واضح بشأن تعريض إسرائيل حياة الأسرى المرضى للخطر وتركهم يواجهون الموت دون علاج.

وحملت إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المرضى في سجونها.

وأضاف "إسرائيل لا تزال تمارس سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى، عبر المماطلة في إجراء الفحوص الطبية والعمليات الجراحية، عدا عن الأخطاء الطبية، وظروف الاحتجاز القاهرة والصعبة داخل المعتقلات".

وشددت الوزيرة الفلسطينية على ضرورة "الضغط على الاحتلال للسماح للطواقم الطبية الفلسطينية بمعاينة الأسرى المرضى".

والأحد الماضي، استشهد المعتقل الفلسطيني بسام السايح في مستشفى "آساف هاروفيه" الإسرائيلي.

وكان السايح (47 عاما) يعاني من أمراض سرطان العظام، وسرطان نخاع الدم الحاد بمراحله المتقدمة، وقصور بعضلة القلب يصل لـ80%، والتهاب حاد ومزمن بالرئتين، ومشاكل صحية أخرى.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين إلى 5700 معتقل بينهم 230 طفلا و48 معتقلة و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın