الدول العربية, فلسطين, قطاع غزة

فلسطينيون في غزة يطالبون بوقف سياسة الاعتقال الإداري

خلال وقفة نظّمتها لجنة الأسرى، في ائتلاف القوى الوطنية والإسلامية، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة

13.06.2022
فلسطينيون في غزة يطالبون بوقف سياسة الاعتقال الإداري

Gazze

غزة/ نور أبو عيشة/ الأناضول

طالب فلسطينيون في قطاع غزة، الإثنين، المجتمع الدولي، بالضغط على إسرائيل، لإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، بحق الأسرى داخل سجونها.

جاء ذلك خلال وقفة نظّمتها لجنة الأسرى، في ائتلاف القوى الوطنية والإسلامية، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة.

ورفع المشاركون في الوقفة صورا للأسرى الإداريين، بينهم صور للأسيرين الإداريين، المضربَين عن الطعام، خليل العواودة، ورائد ريان.

ويواصل الأسير العواودة إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 103 على التوالي، كما يواصل الأسير ريان إضرابه لليوم 68، بحسب نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي).

والاعتقال الإداري، هو قرار حبس بدون محاكمة، لمدة تصل إلى 6 شهور، قابلة للتمديد.

ودعا زكي دبابش، منسق اللجنة، المنظّمات الدولية والحقوقية إلى التحرك "الجاد لإلزام الاحتلال الإسرائيلي، باحترام حقوق الإنسان ووقف سياسة الاعتقال الإداري الإجرامية".

وقال في كلمة نيابة عن المشاركين في الوقفة: "نستصرخ ما تبقّي من ضمير العالم للتحرك السريع لإنقاذ حياة الأسرى، خاصة المضربين عن الطعام الذين يعانون من أوضاع صحية صعبة".

وأضاف: "هناك خوف على حياة الأسرى عامة، والمضربين عن الطعام خاصة، في ظل المساعي الإسرائيلية لتصفيتهم والنيل من حقوقهم في العودة لذويهم أحياء".

وأدان دبابش "صمت المنظّمات الحقوقية الدولية، إزاء الانتهاكات بحق الأسرى داخل السجون الإسرائيلية".

كما طالب الفلسطينيين بـ"إطلاق برنامج عمل وطني لاستنهاض كافة الطاقات، على كل الجبهات لمواجهة الاعتقال الإداري".

ويبلغ عدد الأسرى الإداريين نحو 640، من بين قرابة 4700 أسير فلسطيني في سجون إسرائيل، وفق مؤسسات حقوقية فلسطينية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.