السياسة, الدول العربية

عبر إصلاح الملابس.. مبادرة لإدخال بهجة العيد على أطفال إدلب

تقوم عليها خياطات متطوعات، يعملن على جمع الملابس القديمة من فاعلي الخير، بغرض إعادة إصلاحها وتوزيعها على الأطفال في مخيمات النزوح

10.05.2021
عبر إصلاح الملابس.. مبادرة لإدخال بهجة العيد على أطفال إدلب

İdlib

إدلب / أحمد قره أحمد، بورك قراجا أوغلو / الأناضول

أطلقت سيادات سوريات في محافظة إدلب الواقعة تحت سيطرة قوات المعارضة، مبادرة لإصلاح الملابس المستعملة لإدخال بهجة العيد في نفوس الأطفال.

ويقوم على المبادرة ست خياطات متطوعات، يعملن على جمع الملابس القديمة من فاعلي الخير، بغرض إعادة إصلاحها وتوزيعها على أطفال العائلات الفقيرة، بمخيمات النزوح في إدلب شمال غربي سوريا.

وفي حديثها للأناضول، الإثنين، قالت مريم جلبي، إحدى المتطوعات، إن الحملة تهدف لتخفيف العبء عن العائلات التي نزحت ولجأت إلى المخيمات بسبب الهجمات المتكررة لنظام الأسد ضد المدنيين.

وأضافت: "نحن نقوم بهذا العمل طواعية، لندخل السعادة والبهجة في نفوس الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 12 عاما، خلال العيد".

وأردفت: "أن العمل يتم بشكل منتظم وسريع، في ورشة أُعددت خصيصا لهذا الغرض".

ولفتت إلى أن الملابس ستوزع على الأسر قبيل أيام العيد.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın