السياسة, الدول العربية

رئيس البرلمان العراقي يدعو إلى جلسة طارئة لمناقشة "تزوير" الانتخابات

استجابة لدعوة 81 نائبا

17.05.2018
رئيس البرلمان العراقي يدعو إلى جلسة طارئة لمناقشة "تزوير" الانتخابات

Baghdad

بغداد / إبراهيم صالح / الأناضول

دعا رئيس مجلس النواب العراقي (البرلمان) سليم الجبوري، اليوم الخميس، إلى عقد جلسة نيابية طارئة السبت المقبل، لمناقشة اتهامات مزعومة بتزوير الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وذكر تلفزيون "العراقية" (حكومي)، أن الجبوري دعا إلى عقد جلسة طارئة السبت المقبل، استجابة لدعوة مقدمة من 81 نائبا (من أجمالي 328).

ومن المقرر أن يناقش البرلمان سير العملية الانتخابية والمشاكل التي رافقتها وواقع محافظة كركوك (شمال) على وجه الخصوص، وبحضور مسؤولي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

وجاء التحرك لعقد جلسة طارئة للبرلمان من قبل نواب يمثلون كتلا سياسية لم تحقق نتائج مرجوة في الانتخابات وهي: ائتلاف دولة القانون (بزعامة نوري المالكي)، وائتلاف الوطنية (بزعامة إياد علاوي)، وتحالف القرار العراقي (سني بقيادة أسامة النجيفي)، وحركة التغيير (كردية معارضة)، والتركمان.

ودعا نواب تلك الكتل لاستجواب مسؤولي المفوضية تحت قبة البرلمان، بشأن "التزوير" الذي رافق عملية الاقتراع السبت الماضي، والتصويت على إلغاء نتائج الانتخابات.

وعلى مستوى المحافظات الـ 18 إجمالا، أظهرت النتائج الرسمية الأولية فوز تحالف "سائرون" الذي يحظى بدعم السياسي المعارض مقتدى الصدر بالمرتبة الأولى، يليه تحالف "فتح" بزعامة هادي العامري، ثم ائتلاف "النصر" بزعامة العبادي في المركز الثالث.

وأثار إعلان النتائج اتهامات بالتزوير أطلقتها أطراف سياسية عديدة، أبرزها القوى العربية والتركمانية في كركوك، وائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي، وأحزاب كردية معارضة في إقليم شمالي البلاد.

ومن المنتظر أن تعلن المفوضية النتائج النهائية للانتخابات يوم غد الجمعة.

وتعد هذه الانتخابات الأولى في العراق بعد هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي نهاية 2017، والثانية منذ الانسحاب الأمريكي من البلد العربي عام 2011.

وتنافس في الانتخابات 7 آلاف و376 مرشحا، يمثلون 320 حزبا وائتلافا وقائمة، على 329 مقعدا في مجلس النواب.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.