الدول العربية, ليبيا

"خلل فني" يجبر مروحية تقل وزراء بحكومة الدبيبة على الهبوط

في مدينة جادو (180 كلم جنوب غرب طرابلس)، وفق الناطق باسم الحكومة للأناضول

23.06.2022
"خلل فني" يجبر مروحية تقل وزراء بحكومة الدبيبة على الهبوط الناطق باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة

Libyan

محمد ارتيمة / الأناضول

أعلنت حكومة الوحدة الوطنية الليبية، الخميس، اضطرار طائرة مروحية تقل عددا من وزرائها، للهبوط بعيد لحظات من إقلاعها بسبب "خلل فني".

جاء ذلك في تصريح أدلى به الناطق باسم الحكومة محمد حمودة لمراسل الأناضول.

وقال حمودة، إن "خللا فنيا تسبب في هبوط مروحية تقل عددا من الوزراء عقب إتمام اجتماع مجلس الوزراء في مدينة جادو (180 كلم جنوب غرب طرابلس)".

وأضاف: "ليس هناك أضرار بشرية ولكن الطائرة تعرضت لأضرار في الهيكل".

وأردف: "لم يكن رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة مع الوزراء في المروحية".

ولم يفصح حمودة عن الوزراء الذين هبطت بهم الطائرة.

وفي وقت سابق الخميس، عقدت الحكومة اجتماعها العادي الثامن للعام الجاري 2022، بحضور الدبيبة.

ومدينة جادو مجاورة لمدينة الزنتان التي يقود قواتها آمر المنطقة العسكرية الغربية اللواء أسامة الجويلي، وهو موال لرئيس الحكومة المكلف من البرلمان فتحي باشاغا.

ويحمل اجتماع حكومة الدبيبة في جادو رسالة مفادها أن الحكومة مستمرة في عملها وقادرة على العمل من أي مدينة، بحسب مراقبين.

وجراء خلافات بين المؤسسات الرسمية الليبية، لا سيما بشأن قانون الانتخاب، تعذر إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية عام 2021، ضمن خطة ترعاها الأمم المتحدة لإنهاء النزاع في البلد الغني بالنفط.

وتعاني ليبيا أزمات اقتصادية وأمنية، حيث تصاعدت حدة الأزمة السياسية بمنح مجلس النواب الثقة لحكومة فتحي باشاغا مطلع مارس/ آذار الماضي.

ويرفض رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، تسليم السلطة إلا لحكومة تأتي عبر برلمان جديد منتخب من الشعب.

ولحل هذه الأزمة أطلقت الأمم المتحدة مبادرة بتشكيل لجنة مشتركة من مجلسي النواب والأعلى للدولة (نيابي استشاري) اختتمت أعمالها بالعاصمة المصرية القاهرة، من دون أن تنجز ما كُلفت به وهو وضع قاعدة دستورية تُجرى وفقها الانتخابات.​​​​​​​

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın