دولي, الدول العربية

حمدوك يشيد بجهود ترامب لشطب السودان من "قائمة الإرهاب"

خلال كلمة رئيس الوزراء السوداني أمام الدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة

27.09.2020
حمدوك يشيد بجهود ترامب لشطب السودان من "قائمة الإرهاب"

Sudan

عادل عبد الرحيم/ الأناضول

أشاد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، الأحد، بجهود إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لإزالة اسم السودان من قائمة ما تعتبرها واشنطن "دولا راعية للإرهاب".

جاء ذلك في كلمة له ألقاها عبر تقنية الفيديو أمام الدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

وقال حمدوك إن حكومته "تشيد بالخطوات التي اتخذتها الإدارة الأمريكية والكونجرس الأمريكي دعما لحكومة السودان الانتقالية، بما في ذلك العزم على تسريع خطوات إسقاط اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

ورفعت إدارة ترامب، في 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، عقوبات اقتصادية وحظرا تجاريا كان مفروضا على السودان منذ 1997، لكنها لم ترفع اسمه من قائمة "الإرهاب"، المدرج عليها منذ 1993، لاستضافته آنذاك، الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة، أسامة بن لادن.

وأضاف حمدوك أن رفع اسم بلاده من هذه القائمة سيمثل "دعما لمسيرة السودان الماضية للإصلاح وتعزيز العلاقات الخارجية، ليعود السودان فاعلا في المجتمع الدولي، وتعزيزا لدور الأمم المتحدة".

ودعا المجتمع الدولي إلى مساعدة السودان في مواصلة جهوده الرامية إلى إعفائه من الديون (نحو 60 مليار دولار)، والحصول على قروض ميسرة، وأن يلتزم الأصدقاء والأشقاء بالوفاء بالعهود التي قطعوها لدعم السودان .

وقالت تقارير إعلامية إسرائيلية وأمريكية، خلال الأيام القليلة الماضية، إن السودان وافق على تطبيع علاقاته مع إسرائيل، في حال شطب اسمه من قائمة "الدول الراعية للإرهاب" وحصوله على مساعدات أمريكية بمليارات الدولارات.

لكن حمدوك أعلن، السبت، رفضه "ربط عملية التطبيع" مع إسرائيل بملف شطب اسم السودان من قائمة "الدول الراعية للإرهاب".

والأربعاء، قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، الفريق عبد الفتاح البرهان، إن مباحثاته مع مسؤولين أمريكيين، خلال زيارة للإمارات استمرت ثلاثة أيام، تناولت قضايا عدة، بينها "السلام العربي" مع إسرائيل.

ويتصاعد حديث عن تطبيع محتمل للعلاقات بين الخرطوم وتل أبيب، منذ أن وقعت الإمارات والبحرين، في واشنطن منتصف الشهر الجاري، اتفاقيتين لتطبيع علاقتهما مع إسرائيل، متجاهلتين رفضا شعبيا عربيا واسعا، في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأراضٍ عربية.

ويعاني السودان أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، بجانب تدهور مستمر في عملته الوطنية.

وبدأت بالسودان، في 21 أغسطس/آب 2019، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وائتلاف "قوى إعلان الحرية والتغيير".

وقاد هذا الائتلاف احتجاجات شعبية أجبرت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان 2019، على عزل عمر البشير من الرئاسة (1989: 2019).

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın