الدول العربية

تونس.. النهضة تقاضي صحيفة بتهمة نشر "أكاذيب" عن الغنوشي

الحركة أعلنت أيضا أن "جريدة العرب" (اللندنية) وموقع "ميدل إيست أون لاين" (البريطاني) أعلنا التزامهما بإزالة 4 مواد إعلامية "تضمنت تشهيرا بالغنوشي"...

27.03.2021
تونس.. النهضة تقاضي صحيفة بتهمة نشر "أكاذيب" عن الغنوشي

Tunisia

تونس/يامنة سالمي /الأناضول

قررت حركة "النهضة" التونسية، مقاضاة صحيفة "الأنوار" المحلية (خاصة)، بتهمة نشر "الأكاذيب والمقالات التضليلية" عن رئيس الحركة ورئيس البرلمان راشد الغنوشي.

جاء ذلك في بيان صادر عن "النهضة" (54 مقعدا بالبرلمان من أصل 217)، السبت، تلقت الأناضول نسخة منه، فيما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الصحيفة.

وقال البيان إن "صحيفة الأنوار عمدت لنشر مقال مضلل تدعي فيه زورا وبهتانا امتلاك الغنوشي رئيس الحركة ورئيس البرلمان، لآلاف المليارات وإدارته لشبكات أسلحة قاريّة وغيرها من الادعاءات الكاذبة".

وأدان البيان "هذه المقالات التضليليّة التي تذكر بذات الأدوار والأساليب التي كان يعتمدها الاستبداد في تشويه المناضلين وتلفيق التهم المجانيّة لهم، وهو أسلوب المفلسين ومن باعوا ضمائرهم بأبخس الأثمان".

ولفتت النهضة إلى "وجود حملة إعلاميّة متناغمة ومتزامنة تستهدف الحركة ورئيسها".

وأعلنت النهضة تكليفها "للمكتب القانوني (التابع لها) متابعة كل المضلّلين والكذبة".

وذكرت أنها "رفعت عددا من القضايا في حق بعض الأشخاص والمؤسسات التي تعمدت نشر الإشاعات والأكاذيب دون تكليف نفسها واجب التحرّي والتدقيق"، دون تفاصيل عنها.

والجمعة، نشرت صحيفة "الأنوار" مقالا تحدثت فيه عن امتلاك الغنوشي لثروة في سويسرا تقدر بـ2700 مليار دينار (حوالي ألف مليار دولار).

وفي بيان ثان السبت، أعلنت النهضة أن "جريدة العرب" (اللندنية) وموقع "ميدل إيست أون لاين" (البريطاني) أعلنا التزامهما بإزالة 4 مواد إعلامية "تضمنت تشهيرا بالغنوشي".

وقالت الحركة، في البيان ذاته، نقلا عن بلاغ صحفي لمكتب المحاماة البريطاني "Carter-Ruck" المكلف من قبل الغنوشي بتتبع حملات التشويه التي طالته، إن "الغنوشي حصل على التزام بإزالة 3 مقالات ومقطع فيديو نُشروا في تواريخ مختلفة في أبريل/نيسان ومايو/أيار 2020، من قبل جريدة العرب وموقع ميدل إيست أونلاين".

وبحسب البيان، سيتم إزالة هذه المواد الصحفية عقب الحكم لفائدة الغنوشي في دعوى تشهير ضد "ميدل إيست أونلاين"، وعقب تسوية لإجراءات تشهير ضد صحيفة "العرب".

ولم يتسن للأناضول الحصول على تعقيب فوري من المؤسسات الثلاث.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın