الدول العربية

تنفيذا لاتفاق السلام.. قوات حركة مسلحة تصل الخرطوم

وصول قوات عسكرية تابعة لقوى "تحرير السودان"، يأتي ضمن الترتيبات الأمنية لاتفاق السلام، وفق عبد الله يحي، نائب رئيس تلك القوى.

06.03.2021
تنفيذا لاتفاق السلام.. قوات حركة مسلحة تصل الخرطوم

Sudan

الخرطوم/ طلال اسماعيل/ الأناضول

وصلت العاصمة السودانية الخرطوم، الجمعة، قوات عسكرية تابعة لقوى "تحرير السودان" الموقعة على اتفاق السلام في جوبا.

جاء ذلك على لسان عبد الله يحي، نائب رئيس تلك القوى، الذي يشغل أيضا منصب وزير التنمية العمرانية والطرق والجسور بالحكومة الانتقالية، وفق ما نقلت الوكالة الرسمية.

وتأسست "تحرير السودان" عام 2017، وهي إحدى الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام السوداني، في 3 أكتوبر/تشرين أول الماضي، حيث يرأسها الطاهر حجر.

وقال يحيى، إن وصول قوات "تحرير السودان (لم يحدد عددها) إلى الخرطوم يأتي ضمن الترتيبات الأمنية لاتفاق السلام بجوبا"، وفق ذات المصدر.

وأضاف: "وجودنا في الخرطوم يمثل مرحلة جديدة في تاريخ السودان، حيث كان السلام غاية للجميع، لا عودة للحرب".

وأردف: "كل مكونات الجبهة الثورية السودانية التي وقعت السلام تسعى لتنفيذه من أجل مستقبل أفضل يحقق تطلعات الشعب السوداني."

وفي 29 أغسطس/آب الماضي، وقعت الحكومة السودانية والجبهة الثورية (حركات مسلحة) في مسار دارفور على بروتوكول الترتيبات الأمنية.

وتضمنت الترتيبات الأمنية، تشكيل قوات مشتركة بين القوات الحكومية والحركات المسلحة تحت اسم "القوى الوطنية لاستدامة السلام في دارفور"، لحفظ الأمن وحماية المدنيين في إقليم دارفور.

ولم يذكر المتحدث، مزيدا من التفاصيل حول وصول تلك القوات إلى الخرطوم بدل دارفور.

ويشهد إقليم دارفور، منذ 2003، نزاعًا مسلحًا بين القوات الحكومية وحركات متمردة، أودى بحياة حوالي 300 ألف شخص، وشرد نحو 2.5 مليون آخرين، وفق الأمم المتحدة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.