تركيا, الدول العربية

تشاووش أوغلو: كافة الجهات ليست حريصة مثل تركيا على وحدة سوريا

وتحقيق الاستقرار والسلام فيها

21.01.2019
تشاووش أوغلو: كافة الجهات ليست حريصة مثل تركيا على وحدة سوريا

Istanbul

إسطنبول / الأناضول

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن جميع الجهات لديها أجندة خاصة في سوريا، وإنها ليست حريصة مثل تركيا على وحدة الأراضي السورية، وتحقيق استقرار والسلام فيها من أجل أشقائهم السوريين.

جاء ذلك في كلمة له خلال افتتاح "مخيم العلاقات الدولية" نظمتها وزارة الشباب والرياضة التركي في إسطنبول.

واستذكر الوزير التركي إلى أن بلاده تعاونت مع روسيا من أجل إنقاذ 45 ألف سوري إبان أزمة حلب، ومن ثم أشركت إيران في الجهود من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار بسوريا.

وأكد أنهم لم يتذوقوا النوم لثلاثة أيام إبان أزمة حلب، وذلك من إجل إنقاذ حياة 45 ألف سوري، ومن ثم بدأوا بالتفكير في كيفية تحقيق وقف لإطلاق النار، والتوصل إلى حل سياسي فيها.

ولفت تشاووش أوغلو إلى أن مسار أستانة جاء بفصل مبادرة السياسية الخارجية لتركيا. ومحادثات سوتشي جاءت نتيجة مبادرة روسية - تركية ، وكذلك عقد قمم ثلاثية بين تركيا وإيران وروسيا جاء بفضل نفس المبادرات.

وبيّن أن كل الدول بدأت بالشروع في سياسات مختلفة عقب قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من سوريا، إلا أن سياسة تركيا ثابتة، وهي تطهير سوريا من الإرهابيين، وأرساء السلام والاستقرار فيها، والتوصل إلى حل سياسي، وتحقيق ما يريده الشعب السوري.

وأشار إلى أن اتفاقية إدلب تعتبر واحدة من أهم التطورات التي زدات من هيبة تركيا في العالم في الوقت الراهن .

وأضاف " عبر اتفاق إدلب لم نقم بمنع وقوع كارثة ومأساة إنسانية فقط، بل فتحنا نافذة لآخر فرصة من أجل الحل السياسي في سوريا".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın