تركيا, السياسة, الدول العربية

تشاووش أوغلو: أرسلنا إلى ليبيا مستشارين عسكريين لا كتائب مقاتلة

أوضح تشاووش أوغلو في تصريح لصحيفة بيلد الألمانية، أن موافقة جميع الأطراف المشاركة في مؤتمر برلين حول ليبيا، على مخرجاته الـ55، تعتبر بداية جيدة لحل الأزمة القائمة في هذا البلد.

23.01.2020
تشاووش أوغلو: أرسلنا إلى ليبيا مستشارين عسكريين لا كتائب مقاتلة

Berlin

برلين/ الأناضول

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده أرسلت إلى العاصمة الليبية طرابلس، عددا محدودا من المستشارين العسكريين وليس مئات الكتائب المقاتلة.

وأوضح تشاووش أوغلو في تصريح لصحيفة بيلد الألمانية، أن موافقة جميع الأطراف المشاركة في مؤتمر برلين حول ليبيا، على مخرجاته الـ55، تعتبر بداية جيدة لحل الأزمة القائمة في هذا البلد.

وشدد تشاووش أوغلو على وجوب التزام أطراف الصراع في ليبيا، بوقف إطلاق النار

وأضاف أن رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فائز السراج وافق على البيان الختامي لمؤتمر برلين، والبند الإضافي الذي ينص على امتناع كافة الأطراف المعنية عن إرسال قوات إلى ليبيا إذا استمر وقف إطلاق النار.

وأشار في هذا الخصوص إلى أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر، لم يبدِ موقفا إيجابيا أو سلبيا حيال مخرجات مؤتمر برلين.

ولفت إلى أهمية وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بجهود تركيا وروسيا، مبينا أن أكبر مصلحة لتركيا في ليبيا، هو إحلال الاستقرار والسلام في هذا البلد.

وتابع قائلا: "إذا استمرت الحرب في ليبيا، فإن استقرار المنطقة سيكون مهدداً، واستندنا في دعمنا لحكومة السراج إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2259، ولدينا اتفاقية تعاون أمني مع ليبيا".

والأحد، انعقد مؤتمر في العاصمة الألمانية برلين حول ليبيا، بمشاركة 12 دولة و4 منظمات دولية وإقليمية، كان أبرز بنود بيانه الختامي، ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار المعلن بمبادرة تركية روسية.

وفي خرق متكرر لوقف إطلاق النار، تشن قوات حفتر هجمات يومية على طرابلس، استكمالًا لعملية عسكرية تشنها قواته منذ 4 أبريل/نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.