السياسة, الدول العربية

"ب ي د" يدعم النظام بـ1300 إرهابي في هجوم محتمل على إدلب

بعد الاتفاق التركي الأمريكي على إخراج عناصر"ب ي د/بي كا كا" من منبج بدأ التنظيم الإرهابي بتقوية علاقاته من جديد مع النظام السوري..

11.08.2018
"ب ي د" يدعم النظام بـ1300 إرهابي في هجوم محتمل على إدلب

Ankara

أنقرة / لفنت طوق، أدهم كاكو / الأناضول

بعد الاتفاق التركي الأمريكي على إخراج العناصر الإرهابية التابعة لتنظيم "ب ي د/بي كا كا" من مدينة منبج السورية، بدأ التنظيم الإرهابي بتقوية علاقاته من جديد مع النظام السوري.

وحسب المعلومات التي حصلت عليها الأناضول من مصادر محلية في محافظة حلب (شمالي سوريا)، قام التنظيم الإرهابي بإرسال ألف و300 من مقاتليه إلى حلب لدعم النظام في أي عملية محتملة على محافظة إدلب والريف الغربي، الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وذكرت المعلومات أن آخر قافلة للإرهابيين مؤلفة من 100 شخص وصلت إلى حلب، اليوم السبت.

وسيشارك الإرهابيون إلى جانب المجموعات الإرهابية الأجنبية، المدعومة من إيران، في أي عملية ستشن على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في بلدات حيان وعندان وحريتان ومعرة الأرتيق ودارة عزة.

وبهذا يخطط تنظيم "ب ي د/بي كا كا" للتمركز على حدود مدينة عفرين، شمال غربي محافظة حلب، التي فقدها خلال عملية "غصن الزيتون"، التي شنها الجيش التركي والجيش السوري الحر، وتقوية علاقاته مع النظام وروسيا.

وذكرت وسائل إعلام مقربة من تنظيم "ب ي د/بي كا كا"، في وقت سابق، بأن مسلحين من التنظيم الإرهابي سيشاركون مع قوات النظام في عملياته ضد المعارضة بحلب وإدلب.

تجدر الإشارة إلى أنّ الأناضول سلطت الضوء، في خبر لها بتاريخ 16يوليو/تموز الناضي، على الاتصالات المكثفة بين النظام السوري وتنظيم "ب ي د/بي كا كا"، وتم خلالها الاتفاق على تشغيل "سد الطبقة" الذي يسيطر عليه التنظيم، وتسليم المحطة الكهرومائية فيه للنظام.

وحسب خرائط الأناضول لتوزيع القوى في سوريا، فإن النظام يسيطر على 59 بالمئة من مساحة سوريا، بينما يسيطر تنظيم "ب ي د/بي كا كا" على 27.7 بالمئة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın