السياسة, دولي, الدول العربية, شرق المتوسط

بينها إسرائيل.. مصر تستضيف "منتدى غاز المتوسط" بمشاركة إقليمية

تبدأ أعمال المنتدى الخميس لمدة يومين

24.07.2019
بينها إسرائيل.. مصر تستضيف "منتدى غاز المتوسط" بمشاركة إقليمية

Al Qahirah

القاهرة/ الأناضول

تشهد العاصمة المصرية القاهرة، الخميس، انعقاد المؤتمر الوزاري الثاني لمنتدى غاز شرق المتوسط، عشية استضافة الاجتماعات التحضيرية للمنتدى، بمشاركة إقليمية بينها إسرائيل.

ويشارك في أعمال المنتدى إلى جانب مصر، كل من وزراء البترول والطاقة لعدد من دول المتوسط هي قبرص الرومية، واليونان، والأردن، وإسرائيل، وفلسطين، وإيطاليا، وفق بيان صادر عن وزارة البترول المصرية.

كما يشارك وزراء الطاقة في كل من الولايات المتحدة ريك بيري، إضافة إلى الاتحاد الأوروبي ممثلا بالمفوضية الأوروبية لشؤون الطاقة والمناخ.

وقال وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، في بيان الأربعاء، إن "احتضان القاهرة مقرا للمنتدى، يؤكد محوريتها كمركز إقليمي لتداول وتجارة الغاز والبترول".

وأورد البيان على لسان وزير الطاقة والبيئة اليوناني كونستا نتينوس هادزيداكيس،قوله إن "الاكتشافات الغازية التي تمت في منطقة شرق المتوسط، ستسهم في دعم الروابط الاقتصادية والسياسية بين دول المنتدى".

وأضاف أن الاكتشافات الغازية التي تحققت بشرق المتوسط، "ستفتح شهية الشركات العالمية للتوسع في عمليات البحث والاستكشاف، في حوض المتوسط واكتشاف ثرواته".

وعقد المنتدى اجتماعه الوزاري الأول بالقاهرة، منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي، وصدر عنه إعلان القاهرة لتأسيس المنتدى واختيار القاهرة مقرا له.

وشارك في الاجتماع، وزراء الطاقة من دول مصر وإسرائيل واليونان وقبرص الرومية وإيطاليا والأردن وفلسطين، وغياب دول أخرى لها وزنها في قطاع الطاقة، مثل سوريا ولبنان وتركيا.

واتفق الوزراء المشاركون في الاجتماع الأول، أن الأهداف الرئيسة للمنتدى، ستتضمن العمل على إنشاء سوق غاز إقليمية تخدم مصالح الأعضاء من خلال تأمين العرض والطلب.

يشار إلى أن تركيا ترفض الخطوات الأحادية التي تتخذها قبرص الرومية، بشأن التنقيب عن حقول الغاز الطبيعي شرقي البحر المتوسط.

ومنذ فترة، حولت سلطات قبرص الرومية أعمال التنقيب عن النفط والغاز إلى المنطقة الاقتصادية التي أعلنت إنشاءها من جانب واحد، وهو ما اعتبرته سلطات الشطر التركي "أمرا غير مقبول".

ونهاية أكتوبر/ تشرين الأول 2018، أطلقت تركيا سفينة "فاتح" الوطنية، للقيام بأول عملية تنقيب عن الغاز الطبيعي والنفط بالمياه العميقة التابعة لها في مياه المتوسط.

وفي 20 يونيو/ حزيران الماضي، أرسلت تركيا السفينة الثانية "ياووز" للتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي، على عمق 3 آلاف و300 متر في بئر "كارباز -1"، الواقع في خليج غازي ماغوستا، بجمهورية شمال قبرص التركية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın