الدول العربية

بارزاني يدعو الأمم المتحدة لتقديم العون في مساعي التهدئة بالعراق

رئيس إقليم كردستان شمال العراق نيجيرفان بارزاني، أكد على ضرورة استمرار مهام التحالف الدولي ضد "داعش"

24.01.2020
بارزاني يدعو الأمم المتحدة لتقديم العون في مساعي التهدئة بالعراق

Arbil

العراق/ يحيى شعلان/ الأناضول

دعا رئيس إقليم كردستان بشمال العراق، نيجيرفان بارزاني، الجمعة، الأمم المتحدة، إلى تقديم العون في مساعي تهدئة الأوضاع في البلاد.

جاء ذلك خلال لقائه أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على هامش منتدى "دافوس"، وفق بيان صادر عن رئاسة الإقليم اطلعت عليه الأناضول.

وذكر البيان أن الجانبين بحثا "أوضاع العراق والمنطقة، ومساعي تهدئة التوترات ودور الأمم المتحدة في المجال، وأعمال ونشاطات الأمم المتحدة ومؤسساتها ووكالاتها في العراق".

كما بحث الجانبان "أحوال النازحين العراقيين واللاجئين السوريين في الإقليم، والعملية السياسية وجهود تشكيل الكابينة الحكومية العراقية الجديدة".

وأضاف البيان أن الجانبين تناولا "آخر المستجدات في مجال مواجهة الإرهاب وخطر عودة داعش، وأوضاع المناطق المتضررة من الحرب عليه وسبل إعادة إعمارها، ومسائل أخرى تهم الجانبين".

ونقل البيان عن بارزاني إشادته بـ"مهام ودور الأمم المتحدة في العراق"، داعياً إلى استمرارها في دعم العملية السياسية.

وأشار بارزاني إلى "ضرورة استمرار مهام التحالف الدولي ضد داعش في العراق لمواجهة مخاطر عودة ظهور الإرهاب".

وعبر عن دعم إقليم كردستان بشمال العراق للمطالب المشروعة للمتظاهرين.

ومؤخراً، توترت الأجواء على نحو غير مسبوق بين الولايات المتحدة وإيران على الأراضي العراقية.

واغتالت واشنطن قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير/كانون الثاني الجاري.

وردت إيران، بعدها بخمسة أيام، بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيف جنودا أمريكيين في شمالي وغربي العراق.

وأثارت المواجهة العسكرية الأمريكية الإيرانية غضبا شعبيا وحكوميا واسعا في العراق، وسط مخاوف من تحول البلد إلى ساحة نزاع مفتوحة بين الولات المتحدة وإيران، وذلك قبل أن تتراجع حدة التوتر في الأيام الماضية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.