دولي, الدول العربية

انتقادات لنتنياهو لعدم رد إسرائيل على إطلاق صاروخين من غزة

زعيم حزب العمل يقول إن نتنياهو يعتبر مستوطني محيط غزة أقل أهمية من باقي الإسرائيليين

14.07.2019
انتقادات لنتنياهو لعدم رد إسرائيل على إطلاق صاروخين من غزة

Quds

القدس/أسامة الغساني/الأناضول 

وجه زعيم حزب العمل (يسار)، عمير بيرتس، ومستوطنون، انتقادات شديدة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لعدم رده على إطلاق صاروخين من قطاع غزة مساء الجمعة، حسبما نقلت عنهم وسائل إعلام عبرية، الأحد.

وكانت صحيفة "هآرتس" ذكرت السبت أن المستويين السياسي والأمني في إسرائيل، قررا عدم الرد على إطلاق الصاروخين من قطاع غزة، لتجنب تدهور الوضع إلى مواجهة جديدة، في مخالفة للسياسة الإسرائيلية المتبعة بالرد على كل عملية إطلاق نار من قطاع غزة.

وأضافت الصحيفة أن إطلاق الصاروخين من غزة مساء الجمعة، جاء ردا على قتل الجيش الإسرائيلي الخميس، محمود الأدهم، أحد عناصر "كتائب القسام" الذراع العسكرية لحركة حماس، ويتبع قوة "حماة الثغور".

وكان الجيش الإسرائيلي، قال في بيان الخميس، إن قوة عسكرية أطلقت النار على فلسطيني شمالي غزة "نتيجة سوء فهم"، مشيرا إلى أنه "سيتم التحقيق في الحادث".

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن عمير بيرتس، الزعيم المنتخب مؤخرا لحزب العمل، قوله، إن مستوطني محيط غزة أقل أهمية من باقي الإسرائيليين بالنسبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال بيرتس إنه لو اشتعلت حقول مستوطنات الضفة بالنيران مثلما يحدث في محيط غزة والنقب، لكان رد نتنياهو مختلفا جدا.

وأضاف أن رفض نتنياهو خوض معركة ضد حماس وبالمقابل رفضه الدخول في مفاوضات مع القيادة الفلسطينية باتا معادلة غير مقبولة.

من جانبها ذكرت القناة 12 الإسرائيلية أن حالة غضب تسود صفوف مستوطني محيط قطاع غزة، بسبب سياسة نتنياهو تجنب خوض مواجهة في القطاع.

وحسب القناة، فإن اعتذار إسرائيل عن قتل الأدهم بالقول إن إطلاق النار عليه كان بسبب خطأ، وعدم رد الجيش الإسرائيلي على إطلاق صاروخين من القطاع هو أمر "غير مقبول".

ونقلت القناة الثانية عشرة عن رئيس "المجلس الإقليمي لمستوطنات اشكول" جادي يركوني انتقاده المباشر لنتنياهو بالقول "إن من وضع سياسة ضبط النفس أن يتحمل مسؤولية نتائجها، وأن يغير هذه السياسة، وأن يعتبر إطلاق النار على مستوطنات محيط غزة، هو مثل إطلاق النار على أي منطقة في إسرائيل".

في السياق ذاته، قال موقع واللا العبري، إن إسرائيل قدمت عبر مصر وقطر عروضا لحماس في غزة لضمان استمرار التهدئة، تشمل إقامة منطقة صناعية وتوسيع مساحة الصيد وزيادة عدد ساعات تشغيل الكهرباء.

لكن الموقع الإخباري، قال إن البطء في تنفيذ مثل هذه المشاريع سيقود في النهاية إلى المواجهة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın