الدول العربية

اليمن.. مقتل وإصابة 110 مدنيين في تعز خلال شهرين

بحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن

01.12.2020
اليمن.. مقتل وإصابة 110 مدنيين في تعز خلال شهرين

Yemen

اليمن / الأناضول

كشفت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن مقتل وإصابة 110 مدنيين، خلال شهرين، في محافظة تعز جنوب غربي اليمن.

جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية باليمن، وصل الأناضول نسخة منه.

وذكر البيان "تشير التقارير الأولية إلى أن قصفا مدفعيا وقع على حي عصيفرة، شرق مدينة تعز، الإثنين، تسبب في مقتل طفلين وإصابة 7 مدنيين آخرين، من بينهم 3 أطفال و4 نساء".

وقال منسق الشؤون الإنسانية في اليمن بالإنابة، ألطف موساني، إن "الهجمات التي تسببت في وقوع العديد من الضحايا من الأطفال والنساء، مروعة ولا تغتفر، واليوم يعتصر الحزن المزيد من العائلات على أطفالها الذين لقوا حتفهم بلا ذنب".

وأفاد موساني، وفق البيان نفسه، بأن "الأعمال القتالية تصاعدت في مدينة تعز وما حولها في أواخر سبتمبر/ أيلول الماضي".

وأضاف: "سجل شركاء مجموعة الحماية، 55 بين قتيل وجريح في صفوف المدنيين في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي بالمحافظة، بالإضافة إلى عدد مماثل في شهر نوفمبر (تشرين الثاني)".

و"مجموعة الحماية"، شركاء محليون معنيون برصد الانتهاكات الحقوقية وأعمال العنف، ضمن المساعي الإنسانية الرامية إلى حماية المدنيين من الضرر وقت الحرب.‎

وطالب موساني، أطراف النزاع بوقف القصف المدفعي العشوائي على المناطق السكنية، والتمييز بين المدنيين والمقاتلين.

ولم يحدد البيان الجهة المتسببة بالقصف، لكن الحكومة اليمنية اتهمت الحوثيين بالقيام بذلك، فيما لم يصدر تعليق من الجماعة إزاء ذلك حتى الساعة 18:45 تغ.

ومنذ ستة أعوام، يشهد اليمن حربا عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة الحوثي، أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.