الدول العربية, اليمن

اليمن.. مصرع 25 مهاجرا غير نظامي وفقدان أكثر من 150

إثر غرق قاربهم قبالة سواحل محافظة لحج على البحر الأحمر، وفق مصدر محلي للأناضول..

14.06.2021
اليمن.. مصرع 25 مهاجرا غير نظامي وفقدان أكثر من 150

Yemen

شكري حسين/ الأناضول

لقي 25 مهاجرا إفريقيا غير نظامي حتفهم غرقا وفُقد أكثر من 150 آخرين، الإثنين، إثر انقلاب قارب كان يقلهم قبالة السواحل الغربية لمحافظة لحج جنوبي اليمن، وفق مصدر محلي.

وقال علي يوسف الدباش، وهو عامل في مخيم خرز للاجئين الأفارقة، للأناضول، إن "صيادين انتشلوا اليوم جثث 25 مهاجرا إفريقيا قبالة سواحل مديرية رأس العارة والمضاربة على البحر الأحمر، غربي محافظة لحج".

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أودى حادثان مشابهان بحياة أكثر من 50 مهاجرا إفريقيا في البحر قبل وصولهم إلى السواحل اليمنية، وفق مصادر محلية ودولية.

وأضاف الدباش أن "الصيادين انتشلوا جثث الغرقى، بينما كانوا يمارسون مهنة الصيد، قبالة السواحل اليمنية، وتحديدا في رأس العارة والمضاربة قرب الممر الدولي باب المندب، إثر انقلاب قارب كان يقلهم قبالة السواحل اليمنية".

وأوضح أن "ملكية القارب تعود لأحد أبناء منطقة الكدحة في مديرية المخا غربي محافظة تعز (غرب)، وكان يقل أكثر من 200 مهاجر غير نظامي، بالإضافة إلى 4 يمنيين (أصحاب القارب)، قبل تعرضه للغرق، وفق روايات ناجين".

ومنذ بدء الحرب في اليمن، قبل نحو 7 سنوات، تضاعف عدد المهاجرين غير النظاميين إلى اليمن من دول منطقة القرن الإفريقي (شرقي القارة)، رغم المخاطر الكبيرة التي يتعرضون لها.

وسنويا، يصل إلى اليمن ما بين 80 ألفا إلى 100 ألف مهاجر غير نظامي، بحسب المنظمة الدولية للهجرة، وذلك من هربا من حروب وصراعات وأوضاع اقتصادية متردية للغاية في دولهم.

وعادة ما يصل المهاجرون إلى السواحل اليمنية باعتبارها محطة توقف، قبل العبور إلى الأراضي السعودية المجاورة، عبر عصابات تهريب، بحثا عن حياة أفضل.

ويشهد اليمن حربا متواصلة أودت بحياة أكثر من 233 ألفا، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın