الدول العربية

النظام السوري يستعيد سيطرته على الطريق الواصل بين حماة وحلب

كان تنظيم داعش سيطر عليه في 28 تشرين الثاني/ أكتوبر الماضي

04.11.2015
النظام السوري يستعيد سيطرته على الطريق الواصل بين حماة وحلب


دمشق، هاطاي/ علي دمير، أردال تورك أوغلو/ الأناضول

استعادت قوات النظام السوري سيطرتها على الطريق الرابط بين محافظتي حماة (وسط) وحلب (شمال)، من أيدي تنظيم "داعش"، بحسب ما أفادت به مصادر محلية في حلب لمراسل الأناضول.

وذكرت المصادر أن قوات النظام تمكنت بعد اشتباكات عنيفة من السيطرة على بلدة خناصر وقرية عطرية، وبلدة سلمية الواقعة على الطريق الرابط بين حماة وحلب، وبذلك أمنت خط إمداد لها بين حلب وحماة.

وكان التنظيم قد سيطر في 28 تشرين الثاني/ أكتوبر الماضي على بلدة السفيرة، الواقعة على الطريق الواصل بين حماة وحلب، وقطع بذلك طريق قوات النظام الواصلة إلى مركز حلب.

وخلال العامين الماضيين تبادلت قوات النظام والمعارضة سيطرتها على الطريق الواصل بين حلب وحماة.

من جانب أخر، بدأت قوات النظام عملية برية ضد قوات المعارضة في منطقة باير بوجاق (جبل التركمان) بريف محافظة اللاذقية.

وأوضح مصادر محلية للأناضول، أن قوات النظام شنت هجومًا، من أجل السيطرة على القرى التركمانية، الواقعة تحت سيطرة فصائل تركمانية معارضة في المنطقة، لافتًا أن النظام استخدم في هجومه أسلحة ثقيلة.

وأضافت المصادر أن اشتباكات عنيفة شهدتها المنطقة بعد صد فصائل المعارضة للهجوم، ولفتت إلى وجود قتلى وجرحى جراء الاشتباكات.

تجدر الإشارة أن 300 ألف تركماني يقطنون منطقة بايربوجاق بريف اللاذقية الحدودية مع تركيا، شمال غربي سوريا.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın