الدول العربية

المزارعون يبدأون في جني ثمار الزيتون بغزة

وزارة الزراعة تقدر مساحة الأراضي المزروعة بالزيتون بنحو 40 ألف دونم وتتوقع انخفاض الانتاج بنسبة 30% عن العام الماضي

04.10.2020
المزارعون يبدأون في جني ثمار الزيتون بغزة

Palestinian Territory

رفح (قطاع غزة)/ هاني الشاعر/ الأناضول-

بدأ مزارعو قطاع غزة، في جني ثمار الزيتون، وسط توقعات بانخفاض الإنتاج لهذا العام.

ولشجرة الزيتون قيمة ومكانة كبيرة لدى الفلسطينيين، فهم جزء من تراثهم، ولا يكاد يخلو حقل أو حديقة منها.

ويقول المزارع محمد الشاعر (45 عامًا) لوكالة الأناضول "بدأنا منذ السابع والعشرين من سبتمبر/أيلول الماضي، في قطف الزيتون وأوشكنا على الانتهاء، وإرساله لمعصرة الزيت".

وأشار إلى أن بعض المزارعين، يؤخرون جني المحصول، حتى منتصف نوفمبر/تشرين ثان القادم.

ويضيف الشاعر "لشجرة الزيتون رمزية كبيرة لدى الفلسطينيين، فتوارثنا زراعتها عن الأجداد والآباء، وما زلنا نحافظ عليها، لما لهذه الشجرة وثمارها وزيتها من خير وبركة للمزارع وأهله".

ويمتلك الشاعر حقلا مزروعا بالزيتون، تقدر مساحته بنحو 1500متر مربع.

ويتابع الشاعر "موسم قطف الثمار أشبه بعرس فلسطيني، الكل يأتي للمشاركة من أفراد الأسرة وبعض الجيران سواء كبار أو صغار".

ويشير إلى أنهم يصطحبون طعامهم وشرابهم للحقل، لتناول طعامي الإفطار والغداء هناك، كونهم يمكثون في العمل أكثر من ثماني ساعات يوميًا.

وكان الناطق باسم وزارة الزراعة بغزة، أدهم البسيوني، قد قال في تصريحات لإذاعة محلية، إن القطاع يمتلك، نحو 40 ألف دونم مزرعة بأشجار الزيتون (الدونم ألف متر مربع).

وأضاف "نتوقع هذا العام، انتاج حوالي 24 ألف طن من الزيتون"، مشيرا إلى أن هذه الكمية تقل بنسبة 30% عن العام الماضي، مرجعا السبب إلى "الظروف المناخية". الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın