الدول العربية

العراق يخاطب مجلس الأمن الدولي لمراقبة الانتخابات المبكرة

وفق تصريحات لوزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، خلال لقائه رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى العراق مارتن هيث، في بغداد

27.01.2021
العراق يخاطب مجلس الأمن الدولي لمراقبة الانتخابات المبكرة

Iraq

بغداد / إبراهيم صالح / الأناضول

قالت وزارة الخارجية العراقية، الأربعاء، إنها خاطبت مجلس الأمن الدولي لتأمين رقابة أممية للانتخابات البرلمانية المبكرة بالبلاد في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الخارجية فؤاد حسين، خلال لقائه رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى بغداد مارتن هيث، في العاصمة بغداد، وفق بيان للخارجية العراقية اطلعت عليه الأناضول.

وقال البيان إن حسين وهيث ناقشا التحضيرات لإجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة والخطوات التي اتخذتها وزارة الخارجيّة للتواصل مع المنظمات الدوليّة، ومنظمة الأمم المتحدة، ودعمها للعملية الانتخابية ودعوة مراقبين دوليين لمراقبتها.

ونقل عن حسين قوله، إن "الخارجية بعثت رسالة إلى مجلس الأمن حول طلب الرقابة الانتخابية".

وقال حسين إن "الحكومة ماضية بإجراء الانتخابات التي تعدُّ أحد أهم الأهداف الرئيسة في المنهاج الحكومي".

وشدد على "استعداد الحكومة لتوفير كل المتطلبات التي تقع على عاتقها، وتوفير الأجواء الآمنة لإجراء انتخابات نزيهة تلبي المعايير الدوليّة".

من جانبه، أشار هيث إلى "دعم الاتحاد الأوروبي للانتخابات العراقيّة بمختلف مفاصلها، إذ خصص مبلغاً معيناً كدعم مالي للعملية الانتخابية في العراق".

وأضاف أن "بعثة الرقابة الانتخابية التي سيرسلها الاتحاد الأوروبي المكونة من 6 أشخاص ستنطلق من بروكسل في 30 يناير/ كانون الثاني الجاري، وستستمر مهمتها في العراق لمدة أسبوعين" .

ومن المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة في العراق في العاشر من أكتوبر المقبل، وسط تعهدات من الحكومة بإجراء عملية اقتراع نزيهة بعيدة عن سطوة السلاح وتحت إشراف دولي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın