الدول العربية

العراق.. الكاظمي يزور مخيما للنازحين ويتعهد بإنهاء معاناتهم‎

لا يزال أكثر من 140 ألف نازح عراقي يقطنون مخيمات موزعة في أرجاء البلاد منذ 2014.

10.06.2020
العراق.. الكاظمي يزور مخيما للنازحين ويتعهد بإنهاء معاناتهم‎

Iraq

بغداد / إبراهيم صالح / الأناضول

زار رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الأربعاء، مخيما للنازحين في محافظة نينوى شمالي البلاد، متعهدا بإنهاء معاناتهم.

وهذه أول زيارة من نوعها للكاظمي منذ تسلمه مهامه رئيسا لوزراء العراق في السابع من مايو/ أيار الماضي.

وتأتي هذه الزيارة إلى محافظة نينوى ومركزها الموصل، في ذكرى سقوط المدينة بيد تنظيم "داعش" الإرهابي عام 2014.

وذكر بيان صادر عن الحكومة تلقت الأناضول نسخة منه، أن الكاظمي "زار العوائل النازحة في مخيّم السلامية في منطقة النمرود بمحافظة نينوى، ووجّه دوائر المحافظة بإعداد قوائم شاملة وتفصيلية لأعداد النازحين".

كما وجّه الكاظمي، بـ"اتخاذ الإجراءات اللازمة التي من شأنها تقليل معاناتهم وتسهيل عودتهم الى مناطق سكناهم الأصلية في محافظة نينوى".

وتعهد الكاظمي، وفق البيان، بأن "تعمل الحكومة بكل قدراتها لأجل إيجاد حل دائم لمشكلة النازحين، وإنهاء معاناتهم".

ولا يزال أكثر من 140 ألف عراقي يقيمون في مخيمات منتشرة بأرجاء البلاد وخاصة في محافظات نينوى ودهوك وأربيل (شمال)، وفق أرقام حكومية.

ونزح هؤلاء أثناء اجتياح تنظيم "داعش" الإرهابي ثلث مساحة البلاد (شمال وغرب) عام 2014، ومن ثم تحول تلك المناطق إلى ساحة حرب طاحنة امتدت لثلاث سنوات.

ورغم استعادة العراق كامل أراضيه وإلحاق الهزيمة بـ"داعش" عام 2017 إلا أن هؤلاء النازحين لا يزالون يكافحون للعودة إلى مناطقهم التي تدمرت بفعل الحرب.

كما أن سكان بعض المناطق يرفضون عودة من يقولون إنهم من أسر وذوي مقاتلي "داعش".

وتسببت الحرب ضد "داعش" بنزوح نحو 6 ملايين عراقي في المجمل.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın