الدول العربية

العراق.. إصابة 5 محتجين باشتباكات مع الأمن في النجف

ثالث محافظة عراقية تشهد تصعيداً في الاحتجاجات بعد محافظتي بابل وذي قار الجنوبيتين..

27.02.2021
العراق.. إصابة 5 محتجين باشتباكات مع الأمن في النجف

Iraq

بغداد/علي جواد/الأناضول

أصيب 5 محتجين على الأقل بجروح وحالات اختناق، السبت، باشتباكات مع قوات الأمن في محافظة النجف جنوبي العراق، وفق مصدر طبي.

وقال مصدر طبي في مستشفى الحكيم العام، للأناضول، إن "5 متظاهرين أصيبوا على الأقل بجروح واختناق إثر تعرضهم للغازات المسيلة للدموع".

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الإشارة لاسمه، أن "إصابات المتظاهرين الخمسة طفيفة".

ووفق مصادر متطابقة، فإن المظاهرات تأتي احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية وللمطالبة بتحسين مستوى المعيشة.

وفرقت قوات مكافحة الشغب المتظاهرين بالقرب من جسر ثورة العشرين وسط مدينة النجف بإطلاق الرصاص الحي في الهواء، وفق روايات شهود عيان.

وقال اثنان من شهود العيان للأناضول، عبر الهاتف، إن المئات من المتظاهرين خرجوا اليوم لدعم الاحتجاجات التي تشهدها محافظة ذي قار المجاورة، والتأكيد على ضرورة انهاء الفساد وسوء الادارة وتوفير الخدمات.

وتابع شهود العيان أن قوات الأمن تدخلت بسبب مخالفة المئات من المتظاهرين لقرار حظر التجوال المفروض على المدينة لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

​​​​​​​ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الأمنية.

وتفرض السلطات العراقية حظرا شاملا للتجوال أيام الجمعة والسبت والأحد، وحظرا جزئيا باقي أيام الاسبوع، في مسعى لمنع تفشي فيروس "كورونا".

وحتى السبت، بلغ إجمالي إصابات كورونا بالعراق 692 ألفا و241، بينها 13 ألفا و383 وفاة، و632 ألفا و998 حالة شفاء.

والنجف ثالث محافظة عراقية تشهد تصعيداً في الاحتجاجات، بعد محافظتي بابل وذي قار الجنوبيتين.

والنجف تضم نحو 1.4 مليون نسمة، وهي معقل رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر المناهض للاحتجاجات، وشهدت في شباط/ فبراير 2020 مقتل وإصابة العشرات من المتظاهرين باشتباكات مع مسلحين ملثمين يعتقد أنهم أنصار الصدر، وهو ما ينفيه الأخير.

والجمعة، استقال محافظ ذي قار ناظم الوائلي من منصبه، بعد احتجاجات واشتباكات مع قوات الأمن شهدتها مدينة الناصرية مركز المحافظة لخمسة أيام متواصلة، خلفت 5 قتلى و271 جريحاً، وفق مفوضية حقوق الإنسان العراقية (مؤسسة رسمية تتبع البرلمان).

ويشهد العراق احتجاجات مستمرة على نحو متقطع منذ أكتوبر 2019؛ بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية، واستمرار الفساد المالي والسياسي، فيما تعهد الكاظمي بمحاربة الفساد وتحسين الأوضاع الاقتصادية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın