الدول العربية

الشبكة السورية: 420 خرقا لاتفاق "وقف الأعمال العدائية"

منذ دخول الاتفاق حيز التنفيذ، السبت قبل الماضي

Suhib Mohammad Nemed Abed   | 09.03.2016
الشبكة السورية: 420 خرقا لاتفاق "وقف الأعمال العدائية"

Istanbul

إسطنبول/ صهيب قلالوة/ الأناضول

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، إنها وثقت ٨١ خرقاً، للهدنة المؤقتة، بسوريا، في يومها الـ١١، ليصبح مجموع الخروقات ٤٢٠، منذ دخول اتفاق "وقف الأعمال العدائية"، حيز التنفيذ، السبت قبل الماضي.

وسجلت الشبكة، في تقريرها اليومي، ارتكاب قوات النظام السوري، ومنظمة "ب ي د" ( (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية)، والقوات الروسية، أمس الثلاثاء، 54 خرقاً عبر العمليات القتالية.

كما وثقت 27 خرقاً، في اليوم نفسه، عبر عمليات اعتقال، 18 منها على يد قوات النظام السوري، و9 نفذتها قوات "ب ي د".

وذكرت الشبكة أن 6 مدنيين قتلوا بينهم طفلتان وسيدة، إضافة إلى قتيل من فصائل المعارضة المسلحة، في عمليات لقوات النظام، بينما قتلت فصائل المعارضة المسلحة 9 مدنيين، بينهم 3 أطفال و3 سيدات، فيما قتل مدني واحد على يد عناصر "ب ي د".

وبحسب البيان، فقد توزعت خروقات قوات النظام السوري، عبر العمليات القتالية، إلى 11 في إدلب (شمال)، و10 في ريف دمشق، و10 في درعا (جنوب)، و5 في حماة (وسط)، فيها شهدت حمص (وسط) 5 خروقات، واللاذقية (غرب) 5.

أما خروقات القوات الروسية للاتفاق، فتوزعت على محافظات حماة، وحلب، وإدلب، حيث شهدت كل محافظة خرقا واحدا.

بينما ارتكبت قوات منظمة "ب ي د"، خرقا واحداً في الحسكة، في حين ارتكبت فصائل المعارضة المسلحة، اثنين في كل من حماة وحلب.

وفيا يتعلق بعمليات الاعتقال، التي نفذتها قوات النظام، فكانت 5 في دمشق ومثلها في ريفها، و4 في الحسكة (شمال شرق)، و3 في اللاذقية و1 في حمص، في حين نفذت المنظمة، 9 عمليات اعتقال، في الحسكة.

وكان مجلس الأمن الدولي، اعتمد بالإجماع، في 26 شباط/ فبراير الماضي ، قرارًا أمريكيًا روسيًا، حول "وقف الأعمال العدائية" في سوريا، والسماح بـ "الوصول الإنساني للمحاصرين"، بدأ سريانه اعتبارًا من بعد منتصف ليل الجمعة - السبت 27 فبراير/ شباط الماضي، ويستمر لأسبوعين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.