الدول العربية

السيسي يلتقي ثالث مسؤول أمريكي خلال أسبوع

التقى اليوم السبت، الفريق أول جوزيف دانفورد، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية

Rabea Alsokary   | 23.04.2016
السيسي يلتقي ثالث مسؤول أمريكي خلال أسبوع

Al Qahirah

القاهرة/ ربيع السكري/ الأناضول

التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم السبت، الفريق أول جوزيف دانفورد، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، في ثالث لقاء له مع مسؤولين أمريكيين خلال أسبوع.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، علاء أبوزيد، في بيان اطلعت عليه "الأناضول"، إن "الرئيس السيسي، التقى دانفورد، بحضور الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع المصري، وسفير الولايات المتحدة بالقاهرة".

وأكد "السيسي"، خلال اللقاء على "اعتزاز مصر بالعلاقات الإستراتيجية التي تجمعها بالولايات المتحدة، وحرصها على تطوير التعاون الثنائي المشترك في جميع المجالات، بما في ذلك على الصعيدين الأمني والعسكري الذي يمثل أحد مجالات التعاون المهمة بين البلدين"، بحسب بيان المتحدث باسم الرئاسة.

وأشار الرئيس المصري، خلال اللقاء، إلى جهود بلاده في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، مشددا على "أهمية تضافر الجهود الإقليمية والدولية في هذا المجال، وتبنى إستراتيجية شاملة تتضمن الأبعاد الفكرية والاجتماعية والتنموية إلى جانب التدابير الأمنية والعسكرية".

ولفت، إلى "تطلع مصر لمواصلة التعاون والتنسيق مع الولايات المتحدة، إزاء مختلف التحديات التي تواجه الشرق الأوسط بما يساهم في تمكين البلدين من التغلب على المخاطر المشتركة".

وذكر المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أن "رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية أكد خلال اللقاء حرص بلاده على تعزيز وتقوية علاقات الشراكة التي تربطها بمصر منذ عقود، بما في ذلك المجالين العسكري والأمني".

وشدد "جوزيف دانفورد"، بحسب البيان، على "أهمية دور مصر المحوري في الشرق الأوسط باعتبارها ركيزة أساسية للسلام والاستقرار"، مؤكدًا "حرص بلاده على تكثيف التنسيق والتشاور مع القاهرة بوصفها شريكًا مهمًا للولايات المتحدة".

وسبق أن التقى "السيسي"، السبت الماضي، قائد القيادة المركزية العسكرية الأمريكية، اللواء جوزيف فوتيل، في زيارة هي الأولى له، للقاهرة، منذ تقلده مهام قيادة القيادة المركزية في 30 مارس/ آذار 2016.

كما التقى الرئيس المصري، وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، في القاهرة، الأربعاء الماضي، في لقاء أكد فيه "التزام" الولايات المتحدة على "دعم استقرار" مصر، و"تعزيز العلاقات" معها.

وتأتي زيارات المسؤولين الأمريكيين للقاهرة في ظل توترات شابت العلاقات المصرية الأمريكية، مؤخرًا، والتي تمثلت في انتقادات تتعلق بـ"الملف الحقوقي"، وجهتها الولايات المتحدة إلى مصر، بجانب سعى نظام "السيسي"، لدعم دولي فيما يسميه بـ"الحرب على الإرهاب".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın