الدول العربية

السلطات اليمنية تفرج عن صحفي بعد توقيفه عاما

لدواع إنسانية وفق قيادة نقابة الصحفيين اليمنيين

23.04.2021
السلطات اليمنية تفرج عن صحفي بعد توقيفه عاما

Yemen

اليمن / محمد مبارك / الأناضول

أفرجت السلطات اليمنية، الخميس، عن صحفي في محافظة حضرموت شرقي البلاد بعد نحو عام من توقيفه.

وقال مصدر مسؤول في النيابة الجزائية بالمحافظة، لمراسل الأناضول: "تم الإفراج عن المصور الصحفي عبدالله بكير والمهندس أحمد اليزيدي وكلاهما كانا يعملان في مكتب محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني (يشغل أيضا منصب قائد المنطقة العسكرية الثانية) وتم توقيفهما في مايو/أيار 2020".

وأشار المصدر إلى أنه "سيتم إغلاق ملف القضية عبر المحكمة الجزائية بعد إجازة عيد الفطر" .

وتقدمت نقابة الصحفيين بحضرموت في بيان، "بالشكر والتقدير لاستجابة النيابة الجزائية بحضرموت لطلبنا بالإفراج عن بكير واليزيدي لدواع إنسانية في هذا الشهر الكريم وتقديرا لمعاناة أسرهم".

وكان بكير أُدخل المستشفى في أكثر من مناسبة جراء تدهور حالته الصحية، إثر إعلانه الإضراب عن الطعام احتجاجاً على توقيفه.

ولم تفصح السلطات اليمنية رسميا عن التهمة التي اعتقل على إثرها بكير واليزيدي، إلا أن النيابة الجزائية المتخصصة بحضرموت أعلنت بعد أيام من اعتقالهما وعدد من الموظفين والعاملين في مكتب محافظ حضرموت، عن "كشف وضبط تشكيل عصابي يخطط لاغتيال البحسني ونشر الفوضى في المحافظة".

وفي حينه دعت نقابة الصحفيين اليمنيين، إلى سرعة الإفراج عن بكير، مؤكدة أنه معتقل خارج إطار القانون من قبل السلطات المحلية بحضرموت.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın