تركيا, الدول العربية

"الديانة التركي" ينهي معاناة سوري فقد قدميه ببرميل متفجر

الوقف قدم لمحمد حمودي (53 عاما) كرسيا كهربائيا متحركا

06.02.2021
"الديانة التركي" ينهي معاناة سوري فقد قدميه ببرميل متفجر

Ankara

أنقرة / الأناضول

أنهى وقف الديانة التركي، معاناة السوري محمد حمودي (53 عاما)، بعد فقده القدرة على تحريك قدميه، بمنحه كرسيا كهربائيا متحركا.

وبحسب بيان الوقف، أصيب حمودي بالشلل في قدميه جراء سقوط برميل متفجر على منزله بمحافظة حلب، شمالي سوريا.

وبفضل مساعدة الوقف التركي، سيتمكن حمودي، من مغادرة خيمته في مخيم "بيت السلام" بمحافظة إدلب.

وفي البيان، أعرب حمودي عن شكره الكبير للشعب وللمنظمات المدنية التركية، لمد يد العون له وللشعب السوري.

وأفاد: "مسؤولو وقف الديانة قدموا لي المساعدة، لأنني لا أستطيع المشي، ولا الذهاب للخارج، الآن لأول مرة منذ فقدت قدمي تمكنت وحدي من رؤية السماء والغيوم خارج خيمتي".

بدوره، قال إحسان أتشيك المسؤول في وقف الديانة، في البيان، إنهم يعملون على صعيدين في سوريا، الأول تقديم المساعدات الإنسانية، والثاني تضميد جراح السوريين جراء الحرب.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın