الدول العربية

"الحوثي" تستهدف مطارا سعوديا بطائرة مسيرة والتحالف يعلن تدميرها

وفق بيانين لجماعة الحوثي والتحالف العربي..

02.03.2021
"الحوثي" تستهدف مطارا سعوديا بطائرة مسيرة والتحالف يعلن تدميرها

Yemen

اليمن /الأناضول

أعلنت جماعة الحوثي اليمنية، الثلاثاء، استهداف مطار "أبها" الدولي جنوب غربي السعودية بطائرة مسيّرة، فيما أكد التحالف العربي اعتراضها وتدميرها.

جاء ذلك في بيان للجماعة اطلعت عليه الأناضول، وآخر لقوات التحالف نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس".

ونقل بيان الجماعة عن المتحدث العسكري باسمها يحيى سريع قوله، "تمكن سلاح الجو المسير (التابع لجماعته) من استهداف مرابض الطائرات الحربية في مطار أبها الدولي بطائرة نوع قاصف 2k، وكانت الإصابة دقيقة".

وأضاف سريع: "يأتي هذا الاستهداف ردا على التصعيد الجوي للعدو (التحالف) وحصاره المتواصل لبلدنا"، دون تفاصيل أخرى.

بدوره، قال المتحدث باسم التحالف تركي المالكي، في بيانه: "تمكنت قوات التحالف المشتركة من اعتراض وتدمير طائرة مسيرة مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية تجاه المنطقة الجنوبية للسعودية".

وأضاف: "محاولات الحوثيين الإرهابية والعدائية مستمرة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية"، معتبرا أنها "تمثل جرائم حرب".‎

وتابع المالكي: "نتخذ الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين والأعيان المدنية، بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني".

وفجر الثلاثاء، أعلنت السلطات السعودية إصابة 5 مدنيين جراء مقذوف حوثي أطلق على قرية حدودية في منطقة جازان جنوبي المملكة، فيما لم تعلق جماعة "الحوثي" على الأمر.

وبشكل متكرر يطلق الحوثيون صواريخ باليستية وطائرات مسيرة ومقذوفات على مناطق سعودية، خلف بعضها خسائر بشرية ومادية.

وتشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألفا، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية، منذ مارس/ آذار 2015، إذ ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.