السياسة, دولي, الدول العربية

الجيش الإسرائيلي يهدم بركة "تجميع مياه" جنوبي الضفة

تستخدم لري المزروعات

16.07.2019
الجيش الإسرائيلي يهدم بركة "تجميع مياه" جنوبي الضفة

Ramallah

الخليل/ قيس أبو سمرة/ الأناضول-

هدم الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، بركة لتجميع مياه الأمطار، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بزعم أنها موجودة على أراضي مصنفة "ج" حسب اتفاق أوسلو، الموقع مع منظمة التحرير الفلسطينية عام 1993.

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول، إن قوة عسكرية إسرائيلية هدمت البركة، الواقعة في منطقة "المغروس" شرقي مدينة الخليل، والتي تستخدم لري المزروعات، وتعود ملكيتها لعائلة الجعبري.

وأشار الشهود إلى أن الجيش اعتدى بالضرب على بعض السكان، ومنع الطواقم الصحفية من الوصول للموقع.

ووفق اتفاقية أوسلو الثانية، الموقعة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، عام 1995، تم تقسيم الضفة الغربية إلى 3 مناطق "أ" و "ب" و "ج".

وتمثل المناطق "أ"، 18% من مساحة الضفة، وتسيطر عليها السلطة الفلسطينية أمنيا وإدارياً، أما المناطق "ب" فتمثل 21% منها، وتخضع لإدارة مدنية فلسطينية، وأمنية إسرائيلية.

وتبلغ مساحة المناطق "ج" نحو 61% من أراضي الضفة الغربية، وتخضع لسيطرة أمنية وإدارية إسرائيلية، ما يستلزم موافقتها على أي مشاريع أو إجراءات فلسطينية بها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın