السياسة, دولي, الدول العربية

الاتحاد الأوروبي يتعهد بمتابعة جرائم نظام الأسد دوليا

حسب بيان للممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، تعليقا على قرار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بتجريد سوريا من حقوقها لديها..

22.04.2021
الاتحاد الأوروبي يتعهد بمتابعة جرائم نظام الأسد دوليا

Brussels Hoofdstedelijk Gewest

بروكسل/ عمر طغرل تشام/ الأناضول

تعهّد الاتحاد الأوروبي، بمتابعة الجرائم المختلفة للنظام السوري، في مختلف المحافل الدولية، مرحبا في الوقت ذاته بتجريد سوريا من حقوقها في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

جاء ذلك في بيان صادر عن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، تعليقا على قرار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الأربعاء، بتجريد سوريا من حقوقها لديها.

وأضاف بوريل أن قرار المنظمة، رسالة هامة من قبل المجتمع الدولي، على أن استخدام السلاح الكيميائي، لن يبق بدون عقوبات.

ودعا المسؤول الأوروبي، النظام السوري إلى الكشف عن برنامجه للسلاح الكيميائي، والامتثال لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

وأكد على تعهّد الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء، بمتابعة مختلف جرائم النظام السوري بما فيها استخدام السلاح الكيميائي، في مختلف المحافل الدولية والمحلية.

وفي وقت سابق من الأربعاء، صوتت الدول الأعضاء بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بغالبية الثلثين المطلوبة لصالح مذكرة تدعمها عدة دول منها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، تنص على تعليق "حقوق وامتيازات" دمشق داخل المنظمة، ومن ضمنها حقها في التصويت.

ويأتي القرار الذي يوصف بأنه الأشد حتى الآن بحق دول عضو بالمنظمة، بعد أسبوعين من إصدار الأخيرة تقريرا تؤكد فيه قيام النظام السوري بقصف مدينة سراقب بريف إدلب عام 2018 بغاز الكلور السام.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.