دولي, الدول العربية

الأمم المتحدة: سقوط 14 مدنيا جراء تصاعد القتال في مأرب اليمنية

خلال النصف الأول من أبريل الجاري وفق مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة

20.04.2021
الأمم المتحدة: سقوط 14 مدنيا جراء تصاعد القتال في مأرب اليمنية

Yemen

عزيز الأحمدي / الأناضول

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، سقوط 14 مدنيا على الأقل، جراء تصاعد العنف بمحافظة مأرب جنوب شرقي اليمن، خلال النصف الأول من أبريل/ نيسان الجاري.

جاء ذلك في تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة باليمن "أوتشا"، اطلع عليه مراسل الأناضول.

وقال التقرير: "مع استمرار الأعمال العدائية لا تزال حياة المدنيين معرضة للخطر، حيث أبلغ مشروع مراقبة الأثر المدني (CIMP) عن وقوع 14 ضحية على الأقل في النصف الأول من أبريل الجاري".

وأشار إلى "استمرار القتال بشكل مكثف عبر مناطق الخطوط الأمامية في محافظة مأرب مع تفشي الأعمال العدائية بشكل خاص في مديرية صرواح (غرب)، ما أدى إلى موجات نزوح كبيرة منذ بدء التصعيد في أوائل فبراير/ شباط الماضي".

وأضاف" "يحول القتال المستمر في المناطق المتضررة دون التحقق من الأرقام الدقيقة لإجمالي الخسائر في صفوف المدنيين والنازحين".

ومنذ فبراير الماضي، صعد الحوثيون هجماتهم في مأرب من أجل السيطرة عليها، كونها تعد أهم معاقل الحكومة اليمنية، والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز.

ويشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء (شمال) منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın