دولي, الدول العربية

الأمم المتحدة تحذر من "أرقام قياسية" لمعدلات الجوع في اليمن

ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، قال إن نافذة منع المجاعة تتضاءل

03.12.2020
الأمم المتحدة تحذر من "أرقام قياسية" لمعدلات الجوع في اليمن

New York

نيويورك / محمد طارق / الأناضول

حذرت الأمم المتحدة، الخميس، من وصول معدلات الجوع في اليمن إلى "ارقام قياسية "، وقالت إن "نافذة منع المجاعة في هذا البلد تتضاءل".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتريش، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وقال دوجاريك، إن "الأرقام الجديدة لدينا تكشف عن مستويات قياسية من انعدام الأمن الغذائي الحاد في البلاد (اليمن)".

وأضاف: "وفقا للمعلومات الجديدة الصادرة اليوم من منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) وبرنامج الأغذية العالمي و(منظمة الأمم المتحدة للطفولة) يونيسيف يشير تحليل التصنيف الجديد المتكامل لمراحل الأمن الغذائي (IPC) الذي أجرته الوكالات لليمن إلى أن المرحلة الخامسة من انعدام الأمن الغذائي (وهي أعلى واقسي مراحل انعدام الغذاء) قد عادت بالفعل لأول مرة منذ عامين".

وتابع دوجاريك أن "عدد الأشخاص الذين يعانون من هذه الدرجة من انعدام الأمن الغذائي الكارثي يمكن أن يتضاعف ثلاث مرات تقريبًا من 16500 حاليًا إلى 47 ألف شخص بين يناير/ كانون ثاني ويونيو/ حزيران 2021".

كما حذر المتحدث الأممي، من أن "عدد الأشخاص الذين يواجهون المرحلة الرابعة من انعدام الأمن الغذائي في اليمن (وهي مرحلة الطوارئ) على وشك الزيادة من 3.6 ملايين إلى 5 ملايين شخص".

ومنذ 6 أعوام، يشهد اليمن حربا عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي الحوثي، أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

وأدى الصراع المستمر إلى مقتل 112 ألفا، بينهم 12 ألف مدني، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015 ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın