تركيا, الدول العربية

الأكراد في ريف حلب الشمالي يدعمون "غصن الزيتون": "ب ي د" الإرهابي لا يمثلنا

مراسل الأناضول، التقى بشيخ عشيرة الديدان الكردية وعدد من المدنيين الأكراد في قرية الغز

28.01.2018
الأكراد في ريف حلب الشمالي يدعمون "غصن الزيتون": "ب ي د" الإرهابي لا يمثلنا

Halab

حلب/ محمد مستو/ الأناضول

أعرب الأكراد السوريون بريف حلب الشمالي عن دعمهم لعملية "غصن الزيتون"، التي أطلقتها القوات المسلحة التركية لتطهير منطقة عفرين ومحيطها شمالي سوريا، من تنظيمي "ب ي د/ بي كا كا" و"داعش" الإرهابيين.

مراسل الأناضول، التقى بشيخ عشيرة الديدان الكردية وعدد من المدنيين الأكراد في قرية الغز ، حيث أعربوا عن دعمهم الكامل للعملية التركية، ضد تنظيم "ب ي د" الإرهابي.

وشدد على أن هذا التنظيم الإرهابي لا يمثل الأكراد بأي شكل.

وأكد رئيس عشيرة الديدان عبد القادر حيدر آغا، لمراسل الأناضول، أن علاقتهم مع تركيا جيدة للغاية، فالأتراك أخوة، مشيرا إلى أنهم ضد تنظيم "ب ي د/ بي كا" الإرهابي ولا يقبلون بوجوده على الأرض السورية.

ولفت إلى أن التنظيم يجبر الفتيات الأكراد على الانضمام لصفوفه ودخول المعارك والاشتباكات، وهذا ما لا يقبل به أهالي المنطقة.

ورأى أن "ب ي د" ونظام الأسد وجهان لعملة واحدة ولذلك فهم لا يرغبون بوجود التنظيم .

وأوضح حيد آغا أن أهالي عفرين هم أشقائهم وأصدقائهم، وأن التنظيم الإرهابي يمارس الظلم على الأكراد والعرب على حد سواء. 

وأفاد االمواطن الكردي أبويحيى، لمراسل الأناضول، أن أهالي عفرين لا يؤيدون تنظيم ب ي د/ بي كا كا الإرهابي، وأن أكراد المنطقة يدعمون العملية العسكرية ضد التنظيم.

وشدد على أن الأكراد يعتبرون نظام البعث السوري وتنظيم "ب ي د/ بي كا كا" واحد.

وتوجد عشرات القرى الكردية في مناطق سيطرة الجيش السوري الحر في ريف حلب الشمالي، كما تنتشر العديد من الفصائل الكردية ومئات المقاتلين الأكراد من أبناء تلك القرى.

ولليوم التاسع على التوالي، تستمر عملية "غصن الزيتون"، التي أطلقها الجيش التركي في 20 يناير/كانون الثاني الجاري، مستهدفةً المواقع العسكرية لتنظيمي "داعش" و"ب ي د/بي كاكا" الإرهابيين شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.