الدول العربية

الآلاف يتظاهرون في إدلب السورية ضد روسيا والصين

بسبب استخدام روسيا والصين حق النقض لعرقلة مشروع قرار حول الوضع الإنساني في إدلب

20.09.2019
الآلاف يتظاهرون في إدلب السورية ضد روسيا والصين

İdlib

إدلب / أشرف موسى/ الأناضول

تظاهر آلاف السوريين في مدينة إدلب شمال غربي سوريا، احتجاجا على مواصلة هجمات النظام واستخدام روسيا والصين، الخميس، حق النقض "فيتو" لعرقلة مشروع قرار حول الوضع الإنساني بإدلب.

وخرج المتظاهرون عقب صلاة الجمعة، في وسط مدينة إدلب والأرياف المحيطة بها، مطالبين المجتمع الدولي إيقاف الهجمات على المدينة.

وأفاد كرم خطيب أحد المشاركين في التظاهرات للأناضول، أنهم خرجوا مطالبين بإيقاف هجمات النظام وحلفائة الداعمين له على المدنيين في مختلف مناطق إدلب.

وأضاف خطيب " نريد نقل رسالة للمجتمع الدولي للبدء بعملية الانتقال السياسي والإفراج عن المعتقلين، وسنواصل تظاهراتنا حتى يتم إيقاف الهجمات البرية والجوية على التجمعات السكنية".

بدوره، قال المتظاهر يوسف شعبان، نريد العيش بأمان نحن وأطفالنا، مشيرا إلى تواصل الهجمات وعمليات النزوح بحثا عن الأمان.

واستخدمت روسيا والصين، الخميس، حق النقص "فيتو" لعرقلة مشروع قرار تقدمت به الكويت العضو العربي الوحيد بمجلس الأمن، وبلجيكا وألمانيا حول الوضع الإنساني بإدلب شمال غربي سوريا.

واعتبر السفير الروسي لدى الأمم المتحدة "فاسيلي نيبيزيا"، والذي تتولي بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس، أن الهدف من طرح مشروع القرار هو إنقاذ من سماهم "الإرهابيين" في إدلب، بدعم دولي "قبل أن تلحق الحكومة السورية الهزيمة بهم".

يشار إلى أن أكثر من 1300 مدني قتلوا جراء هجمات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد بإدلب شمالي سوريا، منذ اتفاق سوتشي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın