دولي, الدول العربية

ارتفاع عدد قتلى غارات روسيا والنظام السوري في إدلب إلى 55

خلال 24 ساعة

22.07.2019
ارتفاع عدد قتلى غارات روسيا والنظام السوري في إدلب إلى 55

İdlib

إدلب/ الأناضول

ارتفع عدد قتلى قصف روسيا ونظام بشار الأسد على منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا منذ صباح الإثنين، إلى 50 مدنيا، ليصل عدد القتلى من المدنيين بالمنطقة ذاتها إلى 55 خلال 24 ساعة.

وبلغ عدد قتلى القصف الروسي صباح الإثنين على سوق شعبية في مدينة معرة النعمان شمالي سوريا، 39 مدنيا، بحسب ما أفادت مصادر في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) لمراسل الأناضول.

فيما أفادت مصادر محلية لمراسل الأناضول، أن طائرات تابعة للنظام السوري قصفت عصر اليوم سوقاً في مدينة سراقب بريف إدلب. 

وأوضحت أن 7 مدنيين قتلوا في القصف الجوي للنظام على مدينة سراقب، ومدني في بلدة بداما، ومدني في مدينة كفرنبل، ومدنيان في بلدة كفرومة.

وخلال اليومين الأخيرين، قتل 67 مدنيا في منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وسط مخاوف من ارتفاع عدد القتلى.

ومنذ 26 أبريل/نيسان الماضي، يشن النظام السوري وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة "خفض التصعيد" شمالي سوريا، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانة، بالتزامن مع عملية برية.

ومنتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

ويقطن المنطقة حاليا نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممن هجرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية، في عموم البلاد.

وكشفت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، في تقرير لها، في 12 يوليو/تموز الجاري، عن مقتل 606 مدنيين في هجمات شنتها قوات النظام وحلفائه على منطقة خفض التصعيد في إدلب منذ 26 أبريل/نيسان الماضي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın