الدول العربية

اختتام الجولة الثانية بملتقى الحوار الليبي.. والثالثة الأربعاء

عضو في الملتقي السياسي قال للأناضول إن هذه الجولة ناقشت "آليات الترشح للحكومة الجديدة والمجلس الرئاسي، وكانت الأجواء إيجابية"

23.11.2020
اختتام الجولة الثانية بملتقى الحوار الليبي.. والثالثة الأربعاء

Libyan

وليد عبد الله / الأناضول

قال عضو في ملتقي الحوار السياسي الليبي إن الجولة الثانية من الملتقى، والتي انطلقت صباح الإثنين عبر تقنية الاتصال المرئي، اختتمت أعمالها.

وأضاف المصدر، طلب عدم نشر اسمه، للأناضول أن بعثة الأمم المتحدة في ليبيا حددت، الأربعاء، موعدا للجولة الثالثة.

وأضاف أن "النقاش في الجولة الثانية تركز حول آليات الترشح للحكومة الجديدة والمجلس الرئاسي وكانت الأجواء إيجابية".

وكانت البعثة الأممية أعلنت، عبر بيان مقتضب، انطلاق جولة ثانية لملتقى الحوار السياسي في ليبيا الإثنين، بحضور المبعوثة الأممية ستيفاني وليامز.

وقال عبد القادر حويلي، عضو المجلس الأعلى للدولة الليبي (نيابي استشاري) وملتقى الحوار السياسي، للأناضول في وقت سابق الإثنين، إن البعثة الأممية حددت آليات اختيار رئيس المجلس الرئاسي ونائبيه ورئيس الوزراء ونائبيه، على أن يكون أحدهما امرأة.

والأحد، اختتمت أعمال الجولة الأولى لملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس بإعلان تحديد موعد إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في 24 ديسمبر/كانون الأول 2021.

كما توافق المجتمعون آنذاك على تحديد صلاحيات المجلس الرئاسي والحكومة، لكن عدة ملفات لا تزال عالقة، أبرزها تحديد شروط الترشح للمناصب السيادية.

ويشارك في الملتقى 75 شخصية ليبية، تم اختيارهم بإشراف أممي، وبينهم نواب وأعضاء في المجلس الأعلى للدولة وأعيان وممثلون عن الأقاليم الثلاثة (طرابلس وبرقة وفزان).

ومنذ سنوات، يعاني البلد الغني بالنفط صراعا مسلحا، إذ تنازع مليشيا الانقلابي خليفة حفتر، بدعم من دول عربية وأجنبية، الحكومة الليبية، المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

وينتظر الليبيون بقلق وشغف أسماء القيادة السياسية الجديدة التي سيخرج بها ملتقى الحوار السياسي، بعد العقبات التي تعرقل طريق حل الأزمة على المستويين الاقتصادي والعسكري.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın