تركيا, دولي, الدول العربية

إسطنبول.. وقفة تضامن مع الفلسطينيين ضد "صفقة القرن"

نظمتها الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين "فيدار" بحضور ممثلين عن كافة الجاليات العربية

21.02.2020
إسطنبول.. وقفة تضامن مع الفلسطينيين ضد "صفقة القرن"

Istanbul

رنا جاموس/ اسطنبول

- نظمتها الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين "فيدار" بحضور ممثلين عن كافة الجاليات العربية
- رئيس الجمعية محمد مشينش، قال إن إسطنبول "أرض تعشق الحرية وتناصر الأمة جميعا"
- متحدث "حماس" أبو زهري، دعا قادة الدول لأن تحذو حذو الرئيس أردوغان، الذي وقف سندا لقضية فلسطين

نظمت الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين "فيدار"، الجمعة، وقفة تضامنية بمدينة إسطنبول، رفضًا لـ"صفقة القرن" المزعومة، ودعمًا لصمود الفلسطينيين والشيخ رائد صلاح.

وجرت الفعالية في ساحة "مسجد الفاتح" بإسطنبول، بحضور رئيس الجمعية محمد مشينش، ومتحدث حركة "حماس" سامي أبو زهري، وممثلين عن كافة الجاليات العربية.

ووجّه مشينش خطابه إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قائلًا: "لن تسكت الأمة عن ظلمكم وطغيانكم، ولن تغفر الإنسانية فعلتكم".

وتابع: "وسيسجل التاريخ أنك الرئيس الأمريكي الذي في عهده بدأت أمريكا بالتراجع والانكسار".

وأضاف: "نحن هنا تلبيةً لنداء الواجب تجاه وطننا فلسطين وتجاه شيخ الأقصى رائد صلاح، نتضامن معه بوجه الظلم الذي تمارسه محاكم الكيان الصهيوني الغاشم".

وفي 10 فبراير/شباط الجاري، قضت محكمة إسرائيلية، بالسجن الفعلي لمدة 28 شهرا على الشيخ صلاح؛ بتهمة "التحريض على العنف والإرهاب"، وسط إدانات رسمية وفصائلية وشعبية من فلسطين.

وحيّا مشينش الدولة التركية شعبا وحكومة، لمواقفها الثابتة والراسخة في مناصرة قضية فلسطين وقضايا الأمة، واصفا إسطنبول بأنها "أرض تعشق الحرية وتناصر الأمة جميعا".

من جهته، اعتبر الناطق باسم حركة "حماس" سامي أبو زهري، أن قضية فلسطين أمام تطور خطير بعد إعلان "صفقة القرن".

ورأى أن "هذه الصفقة تعني أن الأقصى صار ملك الاحتلال، كما تعني شطب قضية فلسطين نهائيا".

وتابع محذّرًا: "لذلك نحن أمام خطوة خطيرة لا يمكن تمريرها، ويجب كأمة وحكام أن نعرف كيف نتعامل معها".

وأكد أن ترامب يريد أن يعلن هذه الحرب "حربا صليبية"، وهذا يمثل استفزازا لعقيدة الأمة الإسلامية كلها.

وخاطب ابو زهري ترامب قائلا: "خرائطك التي رسمتها بحبر مزيف ليس لها قيمة، لأننا رسمنا خريطة فلسطين بدماء الصحابة والشهداء والمرابطين".

ودعا أبو زهري جميع قادة الدول أن تحذو حذو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي وقف دائما سندا للقضية الفلسطينية رغم كافة الضغوطات التي يتعرض لها.

وتشهد إسطنبول، منذ إعلان ترامب تفاصيل "صفقة القرن" في 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، فعاليات احتجاجية رافضة للصفقة المزعومة.

وتتضمن خطة ترامب، التي لاقت رفضا فلسطينيا وعربيا وإسلاميا، إقامة دولة فلسطينية في صورة "أرخبيل" تربطه جسور وأنفاق، وعاصمتها "في أجزاء من القدس الشرقية"، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة مزعومة لإسرائيل.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın