تركيا, الدول العربية

إدلب.. جمعية "فتح" تحتضن أيتاما قصف نظام الأسد دارهم

أجبر القصف 70 يتيما ويتيمة على المغادرة بعد تضرر دارهم التي كانت تأويهم

19.02.2020
إدلب.. جمعية "فتح" تحتضن أيتاما قصف نظام الأسد دارهم

İdlib

إدلب / الأناضول

احتضنت جمعية "فتح" التركية الإغاثية 70 يتيما بعد استهداف قوات نظام الأسد في هجوم شنته البارحة على دار الأيتام التي كانوا يقيمون فيها.

واستهدف جيش نظام الأسد مع المجموعات الإرهابية الأجنبية المدعومة إيرانياً بالمدفعية داراً للأيتام في بلدة الدانا الواقعة شمال إدلب، في ساعة متأخرة ليلة البارحة، الإثنين.

وأجبر القصف 70 يتيما ويتيمة على المغادرة بعد تضرر دارهم التي كانت تأويهم، فسارع مسؤولو جمعية "فتح" المتواجدون في المنطقة بنقل الأيتام إلى داري "ياووز سلطان سليم" و"عبدالحميد خان" للأيتام في إدلب.

وفي تصريح للأناضول ناشد رجب أسمان، المسؤول في جمعية "فتح" الجميع لمساعدة الأيتام.

ولفت إلى أن النظام وروسيا يقصفان بلا هوادة المناطق المدنية دون تمييز الأهداف.

ويعاني آلاف المدنيين صعوبات في العثور على أماكن تأويهم جراء امتلاء المخيمات في إدلب، وعدم وجود بنى تحتية، إضافة إلى النقص في المساعدات، وينتظرون تقديم العون لهم.

وفي سبتمبر/أيلول 2018، توصلت تركيا وروسيا إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب تُحظر فيها الأعمال العدائية.

لكن، منذ ذلك التاريخ، قُتل أكثر من 1800 مدني في هجمات شنها النظام السوري والقوات الروسية، منتهكين بذلك الاتفاق المذكور، وتفاهم لتثبيته بدأ تنفيذه في 12 يناير/كانون الثاني الماضي. الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın