الدول العربية

أنقرة: جهودنا في ليبيا وإدلب ترمي لإحلال السلام والاستقرار

وفق تصريحات وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، لممثلي وسائل الإعلام

15.01.2020
أنقرة: جهودنا في ليبيا وإدلب ترمي لإحلال السلام والاستقرار

Ankara

أنقرة/ الأناضول

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الأربعاء، إن جهود أنقرة في ليبيا وإدلب، ترمي إلى إحلال السلام والاستقرار ووقف إراقة الدماء عبر حل سياسي.

جاء ذلك خلال لقاء أجراه "أكار" مع ممثلي وسائل الإعلام التركية، في مقر الوزارة بالعاصمة أنقرة.

وأضاف أكار في هذا السياق: "مساعينا مستمرة لوقف إطلاق النار في ليبيا، ولا يمكننا أن نقول بأن الأمل مفقود تماما".

وأكّد أن ادعاءات انتهاء وقف إطلاق النار في ليبيا، لا تعكس الوقائع الميدانية.

وأشار الوزير التركي إلى إمكانية أن يتمخض مؤتمر برلين حول ليبيا عن نتيجة.

ومنذ الأحد، وبمبادرة تركية روسية، يتواصل وقف هش لإطلاق النار بين الحكومة الليبية، وقوات خليفة حفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة.

كما لفت أكار إلى وجود عسكريين أتراك في ليبيا بموجب مذكرة التعاون الأمني والعسكري المبرمة بين البلدين.

وأكّد أن هؤلاء العسكريين يقدمون التعليم والتدريب والاستشارات للجانب الليبي.

وأوضح أن عدد العسكريين يتغير من وقت لآخر، وأن تركيا لديها اتفاقيات ومذكرات تفاهم مماثلة مع 77 دول أخرى.

وبيّن أن المذكرة تنص على تأسيس مكتب للتعاون الأمني والدفاعي مع الطرف الليبي، من أجل تلبية الاحتياجات المتعلقة بالقضايا العسكرية.

وفيما يتعلق بمحادثات موسكو التي جرت الإثنين، قال أكار إن رئيس حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا برئاسة فائز السراج، وقع على وثيقة وقف إطلاق النار.

وأشار إلى حدوث انقطاع عقب تسريب المهلة التي طلبها خليفة حفتر، بطريقة ما، إلى الوسائل الإعلامية.

وشدّد على أن تركيا تواصل موقفها المبدئي، وتنتظر انتهاء إجراءات الجانب الروسي لأنه الجهة التي تخاطبها تركيا في هذا الملف.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın