تركيا, الدول العربية

أردوغان يدعو لرفع العقوبات المفروضة على السودان

خلال كلمة ألقاها في مراسم تلقيه شهادة دكتوراه فخرية من جامعة الخرطوم

25.12.2017
أردوغان يدعو لرفع العقوبات المفروضة على السودان

Istanbul

الخرطوم/ الأناضول

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، إلى رفع العقوبات المجحفة المفروضة على السودان، مبيناً أنّها "سرقت الكثير من مستقبل هذا البلد".

تصريحات أردوغان جاءت خلال كلمة ألقاها في مراسم تلقيه شهادة دكتوراه فخرية من جامعة الخرطوم السودانية.

وأوضح الرئيس التركي، أنّ بلاده "ستواصل الوقوف إلى جانب الشعب السوداني وتقديم الدعم له، كما كانت تفعل في الماضي".

وفي هذا السياق، قال أردوغان: "كما وقفنا بالأمس إلى جانب الشعب السوداني، فإننا سنواصل الوقوف إلى جانبه في المستقبل، وأمام محبة أشقائنا السودانيين نشعر أننا في إسطنبول، في بلدنا وليس في الخرطوم".

وأضاف أردوغان أنه زار برفقة نظيره السوداني جزيرة سواكن (جزيرة أثرية شمال شرق السودان في البحر الأحمر)، وعرض عليه ترميمها.

وتابع أردوغان في هذا السياق قائلاً: "ما رأيته في جزيرة سواكن، أحزنني فقد حل الدمار في كافة أرجائها، وكان لنا شرف ترميم مسجدين فيها عبر وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا)".

كما أشار إلى عزم البلدين على تأسيس جامعة سودانية تركية، خلال وقت قريب.

وقال أردوغان "بإذن الله المستقبل للقارة الافريقية قبل أن ينقضي هذا القرن، يكفي ألّا ننحني ونقف صامدين كوقفتنا من أجل القدس". 

وحول التعاون في القطاع السياحي اقترح الرئيس التركي إمكانية "جعل السودان ممرا للمعتمرين بهدف إنعاشها من الناحية السياحية، لا سيما أنّ الذين كانوا يبغون العمرة في الماضي، كانوا يعبرون إلى مدينة جدة السعودية من السودان".

وفيما يتعلق بتداعيات الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل قال أردوغان إن "التآخي الذي أظهره المسلمون عقب القرار الاستفزازي كان نقطة تحول هامة". 

ولفت الرئيس التركي إلى وجود مساعٍ جديدة لتقسيم العالم الإسلامي، كما جرى في القرون الماضية. 

واقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا بالإغلبية الساحقة الخميس الماضي يرفض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخاص بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، وذلك بناء على مبادرة تركيا واليمن. 

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın