دولي, التقارير

نزيف دماء لا يتوقف بأفغانستان.. أبرز الهجمات في 3 سنوات (إطار)

آخرها تفجير انتحاري استهدف حفل زفاف في كابل السبت وأوقع 63 قتيلا على الأقل ونحو 183 جريحا

18.08.2019
نزيف دماء لا يتوقف بأفغانستان.. أبرز الهجمات في 3 سنوات (إطار)

Kabil

كابل / الأناضول

هز تفجير استهدف حفل زفاف بالعاصمة الأفغانية كابل، السبت، البلاد التي ترزح تحت الحرب منذ 18 عاما.

وأوقع الهجوم الذي تبناه تنظيم "داعش" 63 قتيلا على الأقل ونحو 183 جريحا.

ورغم الآمال المعلقة على المفاوضات الجارية بين حركة "طالبان" من جهة وواشنطن والحكومة الأفغانية من جهة أخرى إلا أن هذا الهجوم أثبت مرة أخرى أن نهاية العنف في البلاد لن تكون قريبة.

إذ إن الهجوم لم يكن سوى الحلقة الأخيرة ضمن سلسلة من الهجمات الدامية التي استهدفت البلاد في السنوات الأخيرة.

وفيما يلي أبرز تلك الهجمات:

** 2019

17 أغسطس/آب:

انتحاري ينتمي لتنظيم "داعش" فجّر نفسه داخل صالة أفراح في كابل أثناء حفل زفاف؛ ما أدى إلى مقتل 63 على الأقل، بينهم أطفال ونساء، وإصابة نحو 183.

7 أغسطس:

هجوم لحركة "طالبان" بسيارة مفخخة استهدف قوات أمنية في كابل؛ ما أدى لمقتل 14 وإصابة أكثر من 140.

31 يوليو/تموز:

قنبلة مزروعة على قارعة الطريق انفجرت في حافلة غربي أفغانستان؛ ما أدى لمقتل 32 على الأقل.

28 يوليو:

هجوم استهدف مكتب مرشح لمنصب نائب الرئيس في كابل أودى بحياة 20 على الأقل.

** 2018

- 20 نوفمبر/تشرين الثاني:

هجوم انتحاري استهدف تجمعا لعلماء الدين في كابل؛ ما أسفر عن مقتل 50 على الأقل.

- 11 سبتمبر/أيلول:

هجوم انتحاري استهدف وقفة احتجاجية ضد أحد قادة الشرطة شرقي أفغانستان؛ ما أدى لمقتل 68 على الأقل.

- 15 أغسطس:

تنظيم "داعش" أعلن مسؤوليته عن هجوم انتحاري وقع في منطقة تقطنها أغلبية شيعية في كابل؛ ما أدى لمقتل 34 طالبا.

- 30 أبريل/نيسان:

تنظيم "داعش" تبنى هجوما مزدوجا في كابل؛ ما أدى إلى مقتل 25 على الأقل، بينهم عدة صحفيين.

- 22 أبريل:

انتحاري ينتمي لتنظيم "داعش" استهدف مركزا لتسجيل الناخبين في كابل؛ ما أدى لمقتل 57.

- 27 يناير/كانون الثاني:

أعلنت "طالبان" مسؤوليتها عن هجوم بسيارة إسعاف مفخخة انفجرت في كابل؛ ما أدى إلى مقتل 103 على الأقل.

** 2017

- 31 مايو/أيار:

هجوم انتحاري في كابل أودى بحياة 90.

- 21 أبريل:

مسلحون متخفيون بلباس عسكري داهموا مقراً عسكرياً في ولاية "بلخ" ما أدى لمقتل أكثر من 140 جندي.

- 8 مارس/آذار:

تنظيم "داعش" تبنى هجوما نفذه مسلح متنكر في زي طبيب على مستشفى عسكري في كابل؛ ما أدى لمقتل 50.

- 28 ديسمبر/كانون الثاني:

انتحاري ينتمي لتنظيم "داعش" استهدف مركزا ثقافيا للشيعة في كابل؛ ما أودى بحياة 41 على الأقل.

** 2016

- 23 يوليو:

انتحاري فجر حزامه الناسف بين متظاهرين في كابل؛ ما أدى إلى مقتل 61 على الأقل.

- 19 أبريل:

انتحاري مدعوم بعدد من المسلحين بعتاد ثقيل قتل 64 في كابل.

وتشهد أفغانستان منذ سنوات مواجهات وأعمال عنف شبه يومية بين عناصر الأمن والجيش من جهة، وعناصر "طالبان" من جهة أخرى، تسفر عن سقوط قتلى من الطرفين، فضلا عن عمليات جوية تنفذها مقاتلات حكومية وأخرى تابعة للتحالف الدولي.

ومؤخرا، سعت واشنطن لفتح نوافذ حوار مع حركة "طالبان" بهدف إنهاء دوامة العنف.

وتصر "طالبان" في المقابل على خروج القوات الأمريكية من أفغانستان كشرط أساسي للتوصل إلى سلام مع الحكومة. 

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın