تركيا, دولي, التقارير

تركيا تتعزز أمن حدودها بجدار في الشرق والجنوب (تقرير)

- تواصل تركيا جهودها لتحقيق أقصى قدر من الأمن على حدودها ومكافحة الهجرة غير النظامية

17.04.2022
تركيا تتعزز أمن حدودها بجدار في الشرق والجنوب (تقرير)

Ankara

أنقرة/ كمال قره داغ/ الأناضول

- تواصل تركيا جهودها لتحقيق أقصى قدر من الأمن على حدودها ومكافحة الهجرة غير النظامية
- ساهمت الكاميرات وأنظمة الاستشعار الحرارية وأنظمة الإضاءة على الحدود في زيادة قدرات الحرس على المراقبة
- من المقرر اتمام بناء نحو 145 كيلومترًا من الجدار الأمني وطريق الدوريات على الحدود التركية مع إيران حتى نهاية العام

أنهت تركيا بناء جدار أمني وشق طريق للدوريات (بمحاذاة الجدار) على طول ألف و 28 كيلومترًا من أصل ألفين و 949 كيلومترًا من الحدود الشرقية والجنوبية الشرقية، بغية تحقيق أقصى قدر من الأمن ومنع الهجرة غير النظامية.

وبحسب معلومات حصلت عليها الأناضول من وزارة الداخلية، فإن تركيا تواصل جهودها لتحقيق أقصى قدر من الأمن على حدودها ومكافحة الهجرة غير النظامية، بالتزامن مع التطورات الجارية في كل من سوريا وأفغانستان.

وفي هذا السياق، بنت تركيا جدارا أمنيا بطول 873 كيلومتراً من أصل 911 كيلومتراً من الحدود مع سوريا، بالإضافة إلى بناء منازل في 248 موقعا في منطقة عملية درع الفرات بدعم من منظمات الإغاثة الإنسانية لدعم ضحايا الحرب الذين فروا من سوريا إلى المناطق الآمنة على الحدود السورية التركية.

كما تم اتخاذ إجراءات مشددة لمنع دخول الفارين من أفغانستان والراغبين في عبور الحدود الإيرانية إلى تركيا بشكل غير قانوني.

وتحقيقا لهذه الغاية، أنهت تركيا تشييد جدار أمني بطول 191 كيلومترا وطريق للدوريات، فضلا عن تركيب إنارة وكاميرات وأجهزة استشعار حرارية على الحدود الإيرانية مع ولايات أغري و هكاري و إغدير و وان شرقي تركيا.

كما يتواصل بناء جدار أمني بطول 50 كيلومترا وطريق للدوريات على الحدود الإيرانية مع ولايتي هكاري ووان الشرقيتين.

وفي هذا الإطار، تواصل الجهات المختصة، أعمال تركيب أنظمة إنارة على طول 37 كيلومترًا من الحدود التركية مع سوريا بولاية كليس (جنوب)، و 30 كيلومترًا على الحدود المشتركة مع سوريا في ولاية غازي عنتاب (جنوب).

- مراقبة الحدود بكاميرات وأجهزة استشعار حرارية

وساهمت الكاميرات وأنظمة الاستشعار الحرارية وأنظمة الإضاءة التي جرى تركيبها على طول 153 كيلومترًا من الحدود التركية المشتركة مع كل من إيران وسوريا في ولايات آغري وإيغدير (شرق)، وهطاي وشانلي أورفة (جنوب)، في زيادة قدرات حرس الحدود على المراقبة.

وتواصل الجهات المختصة تركيب أنظمة أمنية تتكون من إنارة وكاميرات وأجهزة استشعار حرارية على المقطع البالغ طوله 10 كيلومترات من الحدود التركية مع سوريا في ولاية هطاي.

بالإضافة إلى ذلك، تم تسليم قوات حرس الحدود 82 مركبة استطلاع مدرعة لاستخدامها على الحدود الشرقية لتركيا، و57 مركبة استطلاع مصفحة لاستخدامها من قبل قوات حرس الحدود على الحدود الجنوبية.

ومع دخول 211 برج مراقبة و 130 برج استطلاع حيز الخدمة، على الحدود الشرقية والجنوبية، بات بمقدور قوات حرس الحدود مراقبة 740 كيلومترًا من الحدود الشرقية - المحاذية لإيران - البالغ طولها ألفا و 182 كيلومترًا، و 350 كيلومترًا على الحدود الجنوبية - المحاذية لمناطق في سوريا والعراق- البالغ طولها 472 كيلومترًا بشكل متواصل وفعال.

وبذلك، سيكون بمقدور قوات حرس الحدود منع الأنشطة غير القانونية مثل العبور غير القانوني للحدود والتهريب، وذلك بالتزامن مع انتهاء أعمال تركيب أنظمة الأبراج الكهروضوئية على الحدود التركية مع إيران.

وفي إطار هذه الأنشطة، تم بناء جدران خرسانية وإنشاء طرق للدوريات في أخطر جزء يبلغ طوله ألفا و28 كيلومترًا من الحدود الشرقية والجنوبية الشرقية البالغ طولها ألفين و 949 كيلومترًا، من أجل تحقيق أقصى قدر من الأمن على الحدود ومنع الهجرة غير الشرعية.

ومن أجل زيادة التدابير الأمنية وخدمات الدوريات في المناطق الواقعة خارج الحدود وذلك لمكافحة أنشطة الهجرة غير النظامية القادمة من أفغانستان، كلفت المديرية العامة للأمن في تركيا، 35 فرقة من شرطة العمليات الخاصة وتتألف من 750 فردًا بمهمة مكافحة أنشطة الهجرة غير النظامية في ولاية وان.

كما تم إنشاء قيادة خفر السواحل في بحيرة وان، واتخاذ تدابير عالية المستوى ضد جميع أنواع الأنشطة غير القانونية، بما في ذلك تهريب البشر والهجرة غير النظامية.

- استكمال خطط عام 2022

وخلال هذا العام، من المقرر الانتهاء من بناء ما يقرب من 145 كيلومترًا من الجدار الأمني وطريق الدوريات على الحدود التركية مع إيران في ولايتي "وان" و"آغري"، بالإضافة إلى استمرار مهام شرطة العمليات الخاصة في مكافحة أنشطة الهجرة غير النظامية.

وسيتم تنفيذ أنشطة الدوريات والسيطرة على الطرق دون انقطاع في الولايات الحدودية من خلال تعزيز وجود وحدات الدرك والأمن في المناطق الحدودية، إلى جانب التركيز على أنشطة الدوريات التي تقوم بها قوات الدرك والأمن خلف الخط الحدودي، واستخدام مركبات الاستطلاع والمراقبة الجوية بما في ذلك الطائرات المسيرة.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın