اقتصاد, الدول العربية

اليمن يدعو إلى تحرك دولي لصيانة "خزان النفط العائم"

وزير الإعلام اتهم الحوثيين بمنع خبراء أمميين من معاينة وصيانة خزان "صافر العائم"، فيما لم يصدر تعقيب من الجماعة

25.05.2020
اليمن يدعو إلى تحرك دولي لصيانة "خزان النفط العائم"

Yemen

اليمن / عبد الله أحمد / الأناضول

دعت الحكومة اليمينة، الاثنين، إلى "تحرك دولي"، لصيانة ناقلة النفط "صافر" المعروف باسم "خزان صافر العائم"، قرب ميناء رأس عيسى بمحافظة الحديدة (غرب).

جاء ذلك في سلسلة تغريدات، لوزير الإعلام، معمر الإرياني، عبر حسابه الموثق بتويتر، مرفقا بصورتين، قال إنهما "يظهران تآكل الخزان الذي يحوي مليون برميل من النفط".

وقال الإرياني: "نجدد التحذير من مخاطر أكبر كارثة بيئية في تاريخ العالم جراء تسرب أو انفجار ناقلة النفط صافر".

واتهم وزير الإعلام، جماعة "الحوثي" بمنع فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة من معاينته وصيانته.

ورصد الإرياني مخاطر تهدد اليمن جراء استمرار عدم الصيانة، منها تأثر 3 ملايين شخص في الحديدة بغازات سامة.

ودعا الإرياني المجتمع الدولي لـ"التدخل العاجل وممارسة الضغط الكافي لتفادي هذا الخطر المحدق، وتمكين الفريق الفني الأممي من تقييم الأضرار ومباشرة أعمال الصيانة الدورية للناقلة النفطية".

ولم يصدر تعقيب فوري من قبل الحوثيين، غير أنهم في 9 مايو/أيار الجاري، حملوا التحالف العربي بقيادة السعودية، تداعيات أي تسرب نفطي من ناقلة "صافر" النفطية.

وقال الناطق باسم الجماعة محمد عبد السلام، آنذاك، إن جماعته دعت منذ وقت مبكر لصيانة ناقلة صافر.

واتهم عبد السلام من وصفها "قوى العدوان المدعومة أمريكيا" بتعمد بحصار الناقلة ووضع العراقيل ومنع إجراء أي صيانة مما يحملها "كافة التداعيات لأي تسرب".

وكانت الناقلة "صافر"، أو ما يطلق عليها "خزان صافر العائم"، تُستخدم قبل الحرب كمرفأ لتصدير النفط الخام، وتضم خزاناتها حاليا أكثر من 1.2 مليون برميل من النفط الخام، وسط مخاوف من تسربه بسبب توقف صيانتها.

ويبلغ وزن ناقلة صافر الساكن 409 آلاف طن متري، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى الموقع الذي تم اكتشاف النفط فيه لأول مرة في اليمن.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.