دولي, اقتصاد

الفيدرالي الأمريكي يقلص وتيرة رفع أسعار الفائدة في 2019 (استطلاع)

إلى مرتين، مقابل 3 في 2017، ومثلها حتى الآن في 2018، وفق استطلاع أجرته وكالة "بلومبيرغ".

14.12.2018
الفيدرالي الأمريكي يقلص وتيرة رفع أسعار الفائدة في 2019 (استطلاع)

Washington

واشنطن / الأناضول

أظهر استطلاع للرأي أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، بصدد تقليص عدد مرات رفع أسعار الفائدة في 2019، في ضوء تزايد المخاطر التي تواجه الاقتصاد الأمريكي.

جاء ذلك في استطلاع أجرته وكالة "بلومبيرغ" الدولية، ونشرت نتائجه الجمعة.

ومجلس الاحتياطي الفيدرالي هو الهيئة الإدارية الرئيسية لنظام الاحتياطي الفيدرالي، ويعنى بالإشراف على مصارف بنك الاحتياطي الفيدرالي، مع المساعدة على تنفيذ السياسة النقدية للولايات المتحدة.

وفي 2017، رفع "الفيدرالي الأمريكي" أسعار الفائدة 3 مرات، ومثلها في 2018 (حتى الآن)، وتحديدا في مارس / آذار، ويونيو / حزيران، وسبتمبر / أيلول الماضية.

ووفق "بلومبيرغ"، يتوقع خبراء اقتصاديون شملهم الاستطلاع، أن يقدم الفيدرالي الأمريكي على رفع أسعار الفائدة بنحو 0.25 بالمائة في اجتماعه المقرر الأسبوع المقبل.

وتوقع الخبراء أن يرفع الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة مرتين، إحداهما في مارس / آذار، والثانية سبتمبر / أيلول من العام المقبل.

وأجري الاستطلاع في الفترة بين 7 إلى 11 ديسمبر / كانون الأول الجاري.

وحاليا، يبلغ معدل الفائدة على الأموال الاتحادية بين نطاق 2 إلى 2.25 بالمائة.

ونهاية الشهر الماضي، قال رئيس "الفيدرالي الأمريكي" جيروم باول، إن سعر الفائدة الاتحادية "يقترب من مستوى محايد".

والمستوى المحايد للسياسة النقدية، هو المستوى الذي لا يؤدي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي وزيادة البطالة، خلافا للمستوى المشدد.

وأضاف "باول" في خطاب أمام نادي الاقتصاد الجديد في نيويورك آنذاك، أن "أسعار الفائدة لا تزال منخفضة بالمعايير التاريخية، وهي تظل أقل بقليل من التقديرات العريضة للمستوى الذي سيكون محايدا للاقتصاد، لا يسرع ولا يبطئ النمو".

ومؤخرا، رجح بنك الاستثمار الدولي غولدمان ساكس، إقدام "الفيدرالي الأمريكي" على رفع أسعار الفائدة الاتحادية 4 مرات في 2019.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın