دولي, أفريقيا

واشنطن تطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن حول "تيغراي" الإثيوبي

وفق مصادر دبلوماسية أممية للأناضول، بعد تقارير عن وقوع أعمال "عنف جنسي بمستويات لا يمكن تصوّرها" في الإقليم..

15.04.2021
واشنطن تطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن حول "تيغراي" الإثيوبي

New York

نيويورك/محمد طارق/الأناضول

طالبت الولايات المتحدة، الأربعاء، بعقد جلسة مشاورات طارئة لمجلس الأمن الدولي، الخميس، بشأن إقليم "تيغراي" الإثيوبي.

وقالت مصادر دبلوماسية أممية لمراسل الأناضول، رفضت الإفصاح عن هويتها، إن الوفد الأمريكي طلب عقد جلسة مشاورات مغلقة، الخميس، حول إقليم "تيغراي" في إثيوبيا.

ولم يصدر حتى اللحظة أي تأكيد رسمي بانعقاد الجلسة، من قبل رئيس مجلس الأمن السفير الفيتنامي دانغ دينه كوي، الذي تتولى بلاده رئاسة أعمال المجلس للشهر الجاري.

وفي وقت سابق الأربعاء، أبلغت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالعنف الجنسي في حالات النزاع، براميلا باتن، أعضاء مجلس الأمن بوقوع أعمال "عنف جنسي بمستويات لا يمكن تصوّرها" في تيغراي.

وقالت باتن، في جلسة عقدها المجلس، إن "العاملين في مجال الرعاية الصحية بالإقليم (تيغراي) يرصدون يوميا حالات اغتصاب وحالات اغتصاب جماعي".

وفي 4 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، اندلعت اشتباكات في الإقليم بين الجيش الفيدرالي الإثيوبي، و"الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" (الحزب الحاكم المحلي سابقا)، قبل أن تعلن أديس أبابا في 28 من الشهر ذاته انتهاء عملية "إنفاذ للقانون" بالسيطرة على الإقليم بالكامل.

وفي 23 مارس/ آذار الماضي، أقر رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بوقوع فظائع بحق المدنيين أثناء النزاع في تيغراي، بينها عمليات اغتصاب ارتكبها جنود، مشدداً على محاسبة الضالعين فيها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.