أفريقيا, رمضان

"الكوسي" و"الكانو".. صنفان أساسيان لمسلمي نيجيريا في رمضان

المسلمون يبدؤون إفطارهم بهما، بهدف أداء صلاتي المغرب والعشاء بشكل مريح

16.05.2019
"الكوسي" و"الكانو".. صنفان أساسيان لمسلمي نيجيريا في رمضان

Abuja

أبوجا / آدم أبو باشال، غوكهان كاواق / الأناضول

يعتبر "الكوسي" ومشروب "الكانو"، من أساسيات وجبة الإفطار الرمضانية التقليدية في نيجيريا، لدورهما في تهيئة المعدة قبل تناول الوجبة الرئيسية.

وبشكل عام، يبدأ المسلمون في نيجيريا إفطارهم بتناول "الكوسي"، و"الكانو"، بهدف أداء صلاتي المغرب والعشاء بشكل مريح.

ويعد "الكوسي" و"الكانو" صنفين لا يمكن أن تخلو موائد النيجيريين منهما خلال شهر رمضان.

ويحضر مشروب "الكانو" من الدخن والذرة والتمر الهندي، ويتم تناوله حارا من أجل تهيئة المعدة قبل الأكل.

أما "الكوسي" فيتكون من بصل مفروم يقلى بالزيت مع الملح، ويؤكل مع الفلفل الحار المسمى "ياجي".

وفي حديث للأناضول حول الإفطار التقليدي بنيجيريا، قال التاجر ساني أبّا، "لا نستطيع أداء الصلاة بشكل مريح إذا تناولنا الوجبة الرئيسية مباشرة، لذلك نلجأ إلى تناول الكوسي واحتساء الكانو، وبعدها نتناول الطعام الرئيسي".

وأشار إلى أن الوجبة الرئيسية تتكون من أكلة "توو" المكونة من الأرز، إضافة إلى "دويا" المحضرة من البطاطا، و"دان ـ واكي" من الطحين، يرافقها شوربة الفلفل الحار.

ولفت "أبّا" إلى أن وجبات الإفطار الجماعية خلال رمضان تتم في المساجد بشكل عام، مضيفا: "معظم الناس يرجحون الإفطار في المساجد، بهدف كسب ثواب أكبر".

بدورها، ذكرت السيدة إينايو أومار، أن "الكوسي" و"الكانو" المرغوبتين بشكل كبير في نيجيريا لا يخلو منزل تقريبا منهما خلال رمضان.

ونوهت أنه يتم بيع هذين الصنفين أيام الخميس والإثنين خارج شهر رمضان، من أجل الذين يرغبون في صيام هذين اليومين.

وأشارت أن "الكانو" مفيد من أجل مرض السكر، وأمراض القلب، وأوجاع العضلات.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın