الحياة, أفريقيا

إيسيسكو: التصحر يهدد الأمن الغذائي لـ70% من سكان إفريقيا

وفق المدير العام للمنظمة خلال ندوة حول التكنولوجيات الذكية والقدرة على الصمود من أجل زراعة مستدامة في إفريقيا..

20.01.2021
إيسيسكو: التصحر يهدد الأمن الغذائي لـ70% من سكان إفريقيا

Rabat

الرباط / خالد مجدوب/ الأناضول

قالت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، الأربعاء، إن استمرار تصحر الأراضي وتدهورها بإفريقيا يهدد الأمن الغذائي لـ70 في المائة من السكان.

جاء ذلك في كلمة للمدير العام للمنظمة سالم بن محمد المالك خلال ندوة دولية نظمتها "إيسيسكو" حول التكنولوجيات الذكية والقدرة على الصمود من أجل زراعة مستدامة في إفريقيا عبر تقنية الاتصال المرئي.

وقال المالك، إن "استمرار التصحر والتدهور الذي يهدد 46 بالمئة من أراضي القارة سيؤدي إلى انخفاض الإنتاج الزراعي في إفريقيا بنسبة 20 بالمائة ما يهدد الأمن الاجتماعي والغذائي لما يقرب من 70 في المائة من السكان".

وأضاف أن "قارة إفريقيا بحاجة إلى التحول لاستخدام التقنيات المبتكرة والذكية للحفاظ على النظام البيئي والتنوع البيولوجي، وتلبية احتياجات السكان من المنتجات الزراعية وتحقيق الأمن الغذائي".

وأوضح المالك، أن التقنيات الذكية "ستمكن من تحسين النظام البيئي عبر اعتماد الزراعة الذكية للتكيف مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره".

ودعا إلى "تطوير التقنيات التي توفر بيانات دقيقة في الوقت المناسب للمساعدة في صنع القرار، وكذلك استخدام البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي".

وأشار المالك، إلى أن المنظمة ستطلق جائزة للابتكار في التقنيات الزراعية خلال العام المقبل، وستقدم منحا دراسية في مجال التقنيات الزراعية الذكية للطلاب، كما أنها ستدعم الشركات الزراعية الناشئة بالدول الأعضاء في "إيسيسكو" وخاصة في إفريقيا.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي حذرت شبكة الوقاية من الأزمات الغذائية (RPCA)، من أن الغرب الإفريقي يواجه حاليا واحدة من أخطر الأزمات الغذائية خلال السنوات الأخيرة.

وأوضحت في تقرير لها، أن هناك 16.7 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي في غرب إفريقيا والساحل منذ أكتوبر/تشرين أول وحتى الآن.

وحذّر التقرير من أن هذا العدد قد يرتفع إلى 24 مليونا في الفترة من يونيو/حزيران إلى أغسطس/آب 2021، قبل موسم الحصاد حيث يكون الوصول إلى الغذاء هو الأصعب.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın