منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال
Fotoğraf: Kemal Ceylan

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال
Fotoğraf: Kemal Ceylan

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال
Fotoğraf: Kemal Ceylan

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال
Fotoğraf: Kemal Ceylan

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال
Fotoğraf: Kemal Ceylan

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال
Fotoğraf: Kemal Ceylan

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال
Fotoğraf: Kemal Ceylan

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال
Fotoğraf: Kemal Ceylan

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال
Fotoğraf: Kemal Ceylan

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال
Fotoğraf: Kemal Ceylan

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال
Fotoğraf: Kemal Ceylan

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال
Fotoğraf: Kemal Ceylan

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

منزل "دولقادير أوغلولاري" بتركيا.. تاريخ وحضارة وجمال
Fotoğraf: Kemal Ceylan

يثير منزل "دولقادير أوغلولاري" التاريخي، في ولاية جوروم شمالي تركيا، اهتمام السياح المحليين والأجانب، لرمزيته الحضارية والجمالية. ويقع المنزل المشيد قبل 350 عاما، في منطقة "حاتوشا"، عاصمة الإمبراطورية الحثية، ويحتضن مركزا للتعليم العام منذ إعادة ترميمه خلال الفترة الماضية. كما يحتضن المنزل أبحاثا حول الحضارة الحثية، إضافةً للعديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية، منذ انتهاء أعمال الترميم. ( Kemal Ceylan - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار