"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

"قره ليلك" التركي.. وادٍ طبيعي يحتضن اللقالق السوداء
Fotoğraf: İsmail Şen

يتزايد الإقبال السياحي بشكل ملحوظ على وادي "قره ليلك" الواقع في نقطة تقاطع بحيرتي "كيبان" و"قره كايا" في ولاية إلازيغ التركية، نظرًا لطبيعته الرائعة واحتضانه طيور "اللقلق الأسود". و"قره ليلك" هو الاسم التركي لطيور "اللقلق الأسود"، وقد أطلق من قبل ولاية إلازيغ على الوادي الذي يبلغ طوله 40 كيلومترًا. ويجذب الوادي اهتمامًا لافتًا بفضل تنوع الغطاء النباتي والمنحدرات الحادة والمنازل القديمة على هذه المنحدرات والمغارات والتشكلات الكارستية الطبيعية. ( İsmail Şen - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار