في جامع عثماني بإسطنبول.. عجائب لا تنتهي

في جامع عثماني بإسطنبول.. عجائب لا تنتهي

تحتوي إسطنبول على أسرار عظيمة تعجز العقول عن فهمها إلى يومنا هذا، ومنها؛ جامع "شمسي أحمد باشا" العثماني الذي بفضل تصميمه ومكانه، لا يتّسخ بفعل الطيور التي تحط على قبابه ومناراته. يقع الجامع على ساحل "أسكودار" وسط مدينة إسطنبول التاريخية، قام بتصميمه المهندس المعماري التركى الشهير سنان عام 1580 بأمر من أحمد باشا، الذى شغل منصب كبير الوزراء لفترة قصيرة إبان الحكم العثماني. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في جامع عثماني بإسطنبول.. عجائب لا تنتهي
Fotoğraf: Ömer Ensar

تحتوي إسطنبول على أسرار عظيمة تعجز العقول عن فهمها إلى يومنا هذا، ومنها؛ جامع "شمسي أحمد باشا" العثماني الذي بفضل تصميمه ومكانه، لا يتّسخ بفعل الطيور التي تحط على قبابه ومناراته. يقع الجامع على ساحل "أسكودار" وسط مدينة إسطنبول التاريخية، قام بتصميمه المهندس المعماري التركى الشهير سنان عام 1580 بأمر من أحمد باشا، الذى شغل منصب كبير الوزراء لفترة قصيرة إبان الحكم العثماني. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في جامع عثماني بإسطنبول.. عجائب لا تنتهي
Fotoğraf: Ömer Ensar

تحتوي إسطنبول على أسرار عظيمة تعجز العقول عن فهمها إلى يومنا هذا، ومنها؛ جامع "شمسي أحمد باشا" العثماني الذي بفضل تصميمه ومكانه، لا يتّسخ بفعل الطيور التي تحط على قبابه ومناراته. يقع الجامع على ساحل "أسكودار" وسط مدينة إسطنبول التاريخية، قام بتصميمه المهندس المعماري التركى الشهير سنان عام 1580 بأمر من أحمد باشا، الذى شغل منصب كبير الوزراء لفترة قصيرة إبان الحكم العثماني. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في جامع عثماني بإسطنبول.. عجائب لا تنتهي
Fotoğraf: Ömer Ensar

تحتوي إسطنبول على أسرار عظيمة تعجز العقول عن فهمها إلى يومنا هذا، ومنها؛ جامع "شمسي أحمد باشا" العثماني الذي بفضل تصميمه ومكانه، لا يتّسخ بفعل الطيور التي تحط على قبابه ومناراته. يقع الجامع على ساحل "أسكودار" وسط مدينة إسطنبول التاريخية، قام بتصميمه المهندس المعماري التركى الشهير سنان عام 1580 بأمر من أحمد باشا، الذى شغل منصب كبير الوزراء لفترة قصيرة إبان الحكم العثماني. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في جامع عثماني بإسطنبول.. عجائب لا تنتهي
Fotoğraf: Ömer Ensar

تحتوي إسطنبول على أسرار عظيمة تعجز العقول عن فهمها إلى يومنا هذا، ومنها؛ جامع "شمسي أحمد باشا" العثماني الذي بفضل تصميمه ومكانه، لا يتّسخ بفعل الطيور التي تحط على قبابه ومناراته. يقع الجامع على ساحل "أسكودار" وسط مدينة إسطنبول التاريخية، قام بتصميمه المهندس المعماري التركى الشهير سنان عام 1580 بأمر من أحمد باشا، الذى شغل منصب كبير الوزراء لفترة قصيرة إبان الحكم العثماني. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في جامع عثماني بإسطنبول.. عجائب لا تنتهي
Fotoğraf: Ömer Ensar

تحتوي إسطنبول على أسرار عظيمة تعجز العقول عن فهمها إلى يومنا هذا، ومنها؛ جامع "شمسي أحمد باشا" العثماني الذي بفضل تصميمه ومكانه، لا يتّسخ بفعل الطيور التي تحط على قبابه ومناراته. يقع الجامع على ساحل "أسكودار" وسط مدينة إسطنبول التاريخية، قام بتصميمه المهندس المعماري التركى الشهير سنان عام 1580 بأمر من أحمد باشا، الذى شغل منصب كبير الوزراء لفترة قصيرة إبان الحكم العثماني. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في جامع عثماني بإسطنبول.. عجائب لا تنتهي
Fotoğraf: Ömer Ensar

تحتوي إسطنبول على أسرار عظيمة تعجز العقول عن فهمها إلى يومنا هذا، ومنها؛ جامع "شمسي أحمد باشا" العثماني الذي بفضل تصميمه ومكانه، لا يتّسخ بفعل الطيور التي تحط على قبابه ومناراته. يقع الجامع على ساحل "أسكودار" وسط مدينة إسطنبول التاريخية، قام بتصميمه المهندس المعماري التركى الشهير سنان عام 1580 بأمر من أحمد باشا، الذى شغل منصب كبير الوزراء لفترة قصيرة إبان الحكم العثماني. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في جامع عثماني بإسطنبول.. عجائب لا تنتهي
Fotoğraf: Ömer Ensar

تحتوي إسطنبول على أسرار عظيمة تعجز العقول عن فهمها إلى يومنا هذا، ومنها؛ جامع "شمسي أحمد باشا" العثماني الذي بفضل تصميمه ومكانه، لا يتّسخ بفعل الطيور التي تحط على قبابه ومناراته. يقع الجامع على ساحل "أسكودار" وسط مدينة إسطنبول التاريخية، قام بتصميمه المهندس المعماري التركى الشهير سنان عام 1580 بأمر من أحمد باشا، الذى شغل منصب كبير الوزراء لفترة قصيرة إبان الحكم العثماني. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في جامع عثماني بإسطنبول.. عجائب لا تنتهي
Fotoğraf: Ömer Ensar

تحتوي إسطنبول على أسرار عظيمة تعجز العقول عن فهمها إلى يومنا هذا، ومنها؛ جامع "شمسي أحمد باشا" العثماني الذي بفضل تصميمه ومكانه، لا يتّسخ بفعل الطيور التي تحط على قبابه ومناراته. يقع الجامع على ساحل "أسكودار" وسط مدينة إسطنبول التاريخية، قام بتصميمه المهندس المعماري التركى الشهير سنان عام 1580 بأمر من أحمد باشا، الذى شغل منصب كبير الوزراء لفترة قصيرة إبان الحكم العثماني. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

في جامع عثماني بإسطنبول.. عجائب لا تنتهي
Fotoğraf: Ömer Ensar

تحتوي إسطنبول على أسرار عظيمة تعجز العقول عن فهمها إلى يومنا هذا، ومنها؛ جامع "شمسي أحمد باشا" العثماني الذي بفضل تصميمه ومكانه، لا يتّسخ بفعل الطيور التي تحط على قبابه ومناراته. يقع الجامع على ساحل "أسكودار" وسط مدينة إسطنبول التاريخية، قام بتصميمه المهندس المعماري التركى الشهير سنان عام 1580 بأمر من أحمد باشا، الذى شغل منصب كبير الوزراء لفترة قصيرة إبان الحكم العثماني. ( Ömer Ensar - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار